المعارضة اليابانية تطالب باستقالة رئيس الوزراء
آخر تحديث: 2004/1/21 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/11/30 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2004/1/21 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/11/30 هـ

المعارضة اليابانية تطالب باستقالة رئيس الوزراء

قوات يابانية بمدينة السماوة في العراق (الفرنسية)
طالب زعيم المعارضة اليابانية اليوم الأربعاء باستقالة رئيس الوزراء جونيشيرو كويزومي مؤكدا أنه لا يصلح لأداء وظيفته لانتهاكه الدستور السلمي للبلاد بإرساله قوات إلى العراق.

وقال ناوتو كان رئيس الحزب الديمقراطي -أكبر أحزاب المعارضة اليابانية- في بداية جلسة برلمانية تستمر ثلاثة أيام إن كويزومي يفتقر للمؤهلات التي تسمح له بقيادة اليابان.

وجاء هجوم المعارضة وسط تقارير عن صدور أمر رسمي للانتشار الكامل للقوات اليابانية في العراق في موعد أقصاه يوم الاثنين من الأسبوع المقبل.

من جانبه تمسك كويزومي بقرار إرسال قوات يابانية للمساعدة في إعادة إعمار العراق قائلا إن إرسال الجنود لا ينتهك الدستور.

وقال كويزومي إن مشاركة القوات اليابانية ضرورية بالنسبة لليابان من أجل تحمل مسؤولياتها الدولية.

وأضاف "إذا ما قدمت بلادنا مساعدات مالية ولكنها لم تساهم بتقديم الأفراد فلا أعتقد أنه يمكن أن يقال إنه عمل مسؤول في إطار المجتمع الدولي".

وتعهدت اليابان إضافة لإرسال جنود، بتقديم خمسة مليارات دولار لإعادة بناء العراق من بينها 1.5 مليار دولار كمنح وهبات.

ويسمح قانون صدر في يوليو/تموز الماضي بإرسال قوات للمساهمة في إعادة الإعمار على أن يرسل الجنود لمناطق غير قتالية فقط.

وذكرت صحف يابانية اليوم الأربعاء أن أعضاء فريق طليعي من القوات اليابانية في العراق سيعودون إلى طوكيو لتقديم تقرير لمسؤولي الحكومة عن الوضع الأمني السبت القادم.

وقد وصل الفريق المكون من نحو 30 عسكريا إلى مدينة السماوة الواقعة في جنوب العراق الاثنين لوضع الترتيبات لأخطر عملية انتشار للقوات اليابانية منذ الحرب العالمية الثانية.

وطبقا لبنود الدستور ستخضع القوات اليابانية لقواعد صارمة تقصر استخدامها للسلاح الذي معها على أغراض الدفاع عن النفس ولا يحق لها أن تدافع عن جنود دولة أخرى. ويتعين على الجنود اليابانيين أن يصدروا تحذيرا شفهيا أولا تعقبه طلقات تحذيرية في الهواء قبل أن يطلقوا النار باتجاه عدو يتقدم نحوهم.

المصدر : وكالات