حادث بنين كان الأخير في عام 2003 (الفرنسية)
قال مكتب إحصاء ضحايا الحوادث الجوية إن عام 2003 شهد أدنى نسبة خسائر بشرية في حوادث الطيران منذ 58 عاما, إذ لقي 1204 أشخاص فقط مصرعهم في حوادث الطيران بجميع أنحاء العالم أثناء العام وهو أدنى رقم يسجل في هذا الميدان منذ عام 1945.

وذكر المكتب الذي يتخذ من جنيف مقرا له أن عدد حوادث الطيران المدني بلغ 162 حادثة العام الماضي مسجلا العدد نفسه بالعام الذي سبقه, لكنه يعتبر الأدنى منذ 30 عاما.

وأضاف في بيان أن حركة الملاحة الجوية الدولية عانت عام 2003 من تداعيات هجمات 11 سبتمبر/ أيلول 2001 على الولايات المتحدة ومن الانكماش الاقتصادي ومرض الالتهاب الرئوي الحاد (سارس) مؤكدا أن حركة الملاحة الجوية العالمية لا تزال قوية.

ففي عام 2003 وقعت 63% من حوادث الطائرات في أميركا الشمالية والجنوبية بزيادة 18% عما كانت عليه عام 2002, و13% في أفريقيا بانخفاض 4%, و10% في أوروبا بانخفاض 2%, و10% في آسيا بانخفاض 15%, و2% في أوقيانيا مسجلة ارتفاعا قدره 1%.

وسجل 60 حادثا بالولايات المتحدة وثمانية بالبرازيل وسبعة بكندا وخمسة بكل من كولومبيا والمكسيك وجمهورية الكونغو الديمقراطية وأربعة بالسودان وفنزويلا.

وإجمالا سقطت 36 طائرة مدنية و22 طائرة شحن و51 طائرة خاصة و18 طائرة مؤجرة. وسجل أيضا 14 حادثا أثناء تحليق تدريبي وستة حوادث بالمجال العسكري و15 أثناء رحلات صحية أو مراقبة.

وفقدت شركة إيرباص الأوروبية طائرة واحدة ولم يسجل فيها ضحايا أما بوينغ ففقدت سبع طائرات.

وكان سقوط طائرة إيليوشن 76 العسكرية الإيرانية يوم 19 فبراير/ شباط والذي أسفر عن مقتل 275 شخصا أخطر حادث عام 2003.

أما الحادث الأخير الذي وقع العام الماضي فكان تحطم طائرة بوينغ 727 تابعة لشركة النقل الأفريقي عقب إقلاعها من مطار كوتونو ببنين يوم 25 ديسمبر/ كانون الأول وأوقع 140 قتيلا.

المصدر : الجزيرة + وكالات