دمر انفجار عبوة ناسفة سيارة عيسى درموش أول محافظ فرنسي متحدر من أصل جزائري في ساعة متأخرة من مساء السبت في نانت غربي فرنسا.

وقالت مصادر بالشرطة الفرنسية اليوم الأحد إن الانفجار وقع قرب منزل درموش (57 عاما) الذي عينته الحكومة الفرنسية يوم الأربعاء الماضي محافظا لمنطقة جورا شرقي البلاد.

وأفادت مصادر بأن السيارة كانت خالية وأن الانفجار لم يسفر عن حدوث إصابات. وتوجهت الشرطة إلى مكان الحادث على الفور وكذلك رجال الإطفاء الذين سيطروا على بداية الحريق الذي نشب في السيارة إثر الانفجار. وقد اتخذت إجراءات أمنية لحماية درموش وعائلته التي كانت في نانت.

ويأتي تعيين درموش في وقت حساس فيما تناقش البلاد أفضل وسيلة لدمج الأقلية المسلمة بشكل أفضل في المجتمع الفرنسي، غير أنها ليست المرة الأولى التي يعين فيها شخص من إحدى الأقليات في منصب مهم في فرنسا.

ويعتبر درموش الذي استقر منذ العام 1976 في نانت حيث أمضى أكبر قسم من مشواره في التعليم العالي الخاص, من الأشخاص الأكثر تكيفا مع الواقع الفرنسي.

ويتخرج معظم المحافظين في فرنسا -وهم من كبار الموظفين- من المدرسة الوطنية للإدارة التي أنشأها الإمبراطور نابليون بونابرت، ويتمتعون بصلاحيات واسعة على كافة أجهزة الدولة في المناطق والمحافظات الفرنسية المائة.

المصدر : وكالات