التنافس الديمقراطي لانتخابات الرئاسة يشتد في أيوا
آخر تحديث: 2004/1/18 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/11/27 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2004/1/18 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/11/27 هـ

التنافس الديمقراطي لانتخابات الرئاسة يشتد في أيوا

جون إدواردز يحي أنصاره في مقره بأيوا (رويترز)
اشتعلت حمى الانتخابات التمهيدية للحزب الديمقراطي التي ستجرى غدا الاثنين في ولاية أيوا كمرحلة أولى لنيل الترشيح لتمثيل الحزب في انتخابات الرئاسة الأميركية في نوفمبر/ تشرين الثاني القادم.

ولم يتضح بعد بشكل دقيق من سيفوز بالترشيح, إذ إن 11% من الناخبين الذين سيشاركون في مؤتمر الحزب الديمقراطي غدا لم يحددوا موقفهم بعد. ويشارك في الانتخابات التمهيدية عدة مرشحين، أبرزهم المتصدرون الأربعة في السباق الانتخابي السيناتور جون كيري وهوارد دين وريتشارد غبهارد وجون إدواردز.

وأظهر استطلاع للرأي نشرت نتائجه أمس أن التأييد الذي يتمتع به جون كيري في جهوده للفوز بترشيح الحزب الديمقراطي تراجع، وأن هوارد دين حقق مكاسب في السباق.

وتقدم كيري على دين بفارق ضئيل حيث حصل على 22.6% مقابل 22.1% في آخر استطلاع للرأي استغرق ثلاثة أيام، وجاء ريتشارد غبهارد في المرتبة الثالثة بنسبة تأييد تبلغ 19.1% بينما يزداد التأييد لجون إدواردز والذي ارتفع إلى نحو 17.9%.

وشمل الاستطلاع 503 من الناخبين الذين يحتمل أن يدلوا بأصواتهم، وأجري في الفترة بين الأربعاء والجمعة الماضيين وسيستمر يوميا حتى الاثنين. وهذا الاستطلاع به هامش خطأ نسبته 4.5%.

ريتشارد غبهارد يلوح لمؤيده لدى وصوله إلى أيوا (رويترز)
وكسب دين ثلاث نقاط مئوية في يوم واحد بينما فقد كيري أكثر من نقطة مئوية بعد أن قفز إلى صدارة سباق الحزب الديمقراطي في أيوا خلال الأسبوع الماضي.

وحصل إدواردز على نقطة مئوية أخرى ليقترب من المرشحين الذين يتصدرون سباق الحزب الديمقراطي لاختيار مرشح واحد ينافس الرئيس جورج بوش في انتخابات الرئاسة القادمة.

وقال خبير استطلاعات الرأي جون زوغبي إن المرشحين الأربعة يواصلون تحقيق مكاسب قوية، وإن نسبة صغيرة من الذين شاركوا في الاستطلاع أعربوا عن شكوكهم بشأن قدرة دين على هزيمة بوش في الانتخابات التي ستجرى في نوفمبر/ تشرين الثاني القادم.

المصدر : الجزيرة + وكالات