أميركا تحقق في دور باكستان في صفقة نووية
آخر تحديث: 2004/1/17 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/11/26 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2004/1/17 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/11/26 هـ

أميركا تحقق في دور باكستان في صفقة نووية

إحدى المعدات النووية الأميركية التي تجعل من أميركا صاحبة تنكولوجيا حديثة في هذا المجال (رويترزـأرشيف)
أفادت مصادر إعلامية أميركية اليوم بأن مسؤولي سلطات تطبيق القانون في الولايات المتحدة يحققون فيما إذا كانت الحكومة الباكستانية تورطت في مؤامرة رتب لها رجل أعمال يهودي لتصدير أجهزة يمكن استخدامها لإنتاج أسلحة نووية.

ونقلت صحيفة نيويورك تايمز عن مسؤول أميركي رفض ذكر اسمه قوله "هذا احتمال نتحقق منه"، وأكد أن تلك الأجهزة ذهبت إلى باكستان، وأوضح أنهم يسعون لمعرفة أين انتهى المطاف بتلك الأجهزة على وجه التحديد ومن كان وراء العملية.

وقال المسؤولون الأميركيون إنهم يركزون على أن الحكومة الباكستانية ربما كانت متورطة لأكثر من سبب بدءا من العدد الكبير للأجهزة التي طلبها تاجر أسلحة يهودي يدعى أشر كارني.

من جانبه قال دبلوماسي باكستاني رفض الإفصاح عن اسمه للصحيفة "لسنا متورطين في أي نشاط ينطوي على انتشار أسلحة دمار شامل، ليس ثمة أساس لذلك بدون شك". ووعد بتعاون باكستان في التحقيق وأكد أن لا علم لبلاده بالمؤامرة التي يتحدث عنها المسؤولون الأميركيون.

وكان ألقي القبض على كارني وهو مواطن إسرائيلي يعيش في جنوب أفريقيا بمدينة دنفر هذا الشهر لاتهامه بتصدير أجهزة لباكستان بدون موافقة السلطات.

وقالت نيويورك تايمز إن السلطات الأميركية حسب الوثائق القضائية اتهمت كارني بأنه كان محور عملية دولية استخدمت كواجهة شركات وسجلات مزورة لتمرير أجهزة صنعت بمدينة سالم بولاية ماساتشوستس وصدرت إلى باكستان مرورا بجنوب أفريقيا ودولة الإمارات العربية المتحدة.

المصدر : رويترز