مسلمو فرنسا يكثفون الضغط ضد منع الحجاب (الفرنسية)
يتوقع أن ينظم حزب مسلمي فرنسا غدا السبت في باريس مظاهرة كبرى احتجاجا على مشروع حظر ارتداء الحجاب في المدارس الفرنسية بمشاركة مسلمين من الدول المجاورة.

وتقدر الشرطة أن يشارك في المظاهرة ما بين 10 و20 ألف شخص ونحو 100 من ممثلي العديد من الجمعيات الإسلامية البلجيكية. كما تنتظر مشاركة مئات من السيخ المقيمين في فرنسا الذين يدافعون عن حقهم في ارتداء العمامة.

وقد دعا اتحاد المنظمات الإسلامية في فرنسا -وهو أهم التنظيمات الإسلامية هناك- إلى مظاهرات عديدة السبت المقبل في المحافظات الفرنسية.

ورفضت المنظمات الممثلة في المجلس الفرنسي للدين الإسلامي المشاركة في المظاهرة، ودعا إمام مسجد باريس ورئيس هذا المجلس دليل بوبكر المسلمين الفرنسيين إلى عدم النزول إلى الشارع باعتبار أن ذلك قد يؤثر سلبا في الانتخابات المحلية الفرنسية المقررة في مارس/ آذار المقبل.

مضايقات لكاثوليك
ومن جانب آخر قال الكردينال جان ماري لوستيجيه كبير أساقفة باريس إن الكاثوليك يشعرون بضغوط من علمانيين متشددين في فرنسا بعدما أثار الساسة مشاعر بشأن حظر مقترح على ارتداء المسلمات للحجاب في المدارس العامة.

راهبات كاثوليكيات في طريقهن إلى قداس كنسي (رويترز)
وذكر لوستيجيه في حديث إذاعي أن أساقفة من مختلف أنحاء فرنسا أفادوا بوقوع عشرات الحالات التي تعرضت فيها فتيات كاثوليكيات لمضايقات لارتدائهن صلبانا، كما تعرضت راهبات لانتقادات لظهورهن بشكل علني بأرديتهن التقليدية.

وأشار إلى أن القانون المقترح الذي يحظى بتأييد على نطاق واسع من السياسيين والناخبين باعتباره حاجزا أمام تنامي نفوذ الإسلاميين بين أبناء الطائفة المسلمة من المهاجرين، سيكون مجرد بداية لأزمة طويلة.

وشدد لوستيجيه على أن فرنسا تشهد حاليا سلاما دينيا، لكنه أضاف أن هذا القانون مع تجاوزاته يخاطر بإطلاق حرب دينية، موضحا أنه يتعين على السياسيين أن يدركوا ما أثاروه.

المصدر : الفرنسية