الشرطة الباكستانية تتفقد موقع انفجار هز كراتشي الشهر الماضي (الفرنسية-أرشيف)
هز انفجاران قويان وسط مدينة كراتشي العاصمة الاقتصادية لباكستان. وقال مراسل الجزيرة هناك إن الانفجار الأول استهدف منظمة إنجيلية تبعه انفجار ثان بعد نحو عشر دقائق استخدمت فيه سيارة مفخخة قرب كنيسة.

وقال قائد شرطة كراتشي طارق جميل إن مسلحين مجهولين ألقوا قنبلة على مجموعة من الشرطة كانت تحرس مكتب المنظمة الإنجيلية في سوق المدينة المكتظ، مما أسفر عن تدمير عدد من السيارات في المنطقة وتطاير زجاج المبنى وجرح أربعة أشخاص بينهم شرطيان، دون الإشارة إلى طبيعة الإصابات.

وأوضح قائد الشرطة أن الانفجار يأتي بعد تلقي الشرطة العديد من التهديدات بأن المنظمة الإنجيلية ستستهدف. وقد طوقت قوات الأمن المنطقة بينما هرعت سيارات الإسعاف لنقل المصابين.

ولم تكد الشرطة تصل مكان الحادث الأول حتى انفجرت سيارة مفخخة قرب كنيسة. وقال مراسل الجزيرة إن ثلاثة أشخاص أصيبوا بينهم جندي باكستاني، في حين ألحق الانفجار أضرارا بعشر سيارات كانت متوقفة قرب مكان الحادث.

وأوضح المراسل أن الشرطة لم تحمل أي جهة مسؤولية الانفجاريين، كما لم تعلن أي جهة مسؤوليتها عنهما حتى الآن.

تجدر الإشارة إلى أن مدينة كراتشي شهدت منذ عام 2001 سلسلة من الهجمات ضد أهداف غربية ومسيحية.

المصدر : الجزيرة + وكالات