أحمد قديروف
أكد الرئيس الشيشاني أحمد قديروف الذي يصفه معارضوه بأنه رجل روسيا أن زيارته التي يقوم بها للمملكة العربية السعودية تظهر أن هناك اعترافا دوليا بحكمه وبالحملة الروسية المناهضة للمقاتلين الشيشان.

وقال في تصريحات أدلى بها بمطار موسكو قبيل مغادرته أمس إلى المملكة إنه يعتقد أن الأمر الأكثر أهمية هو أن ولي العهد السعودي الأمير عبد الله بن عبد العزيز وجه الدعوة لزعماء جمهورية الشيشان الحاليين، وأكد "أن هذا اعتراف مؤكد بالسلطة الحالية".

وأضاف قديروف الذي كان في السابق مقاتلا وزعيما دينيا للشيشان أن الرياض تمنع الآن إرسال الأموال إلى المقاتلين.

وأفاد أنه سيبحث في الرياض الحصول على استثمارات سعودية محتملة أثناء زيارته التي تستغرق ثلاثة أيام ويعقد خلالها اجتماعات مع وزيري الدفاع والصحة، وأعلن أن بلاده تلقت قروضا للاستثمار في قطاع النفط.

وكانت الرياض وصفت عام 1996 حملة موسكو ضد المقاتلين في الشيشان بالطغيان الأجنبي، كما أن العلاقات بين موسكو والرياض توترت بسبب اتهامات روسية بشأن تمويل سعودي للمقاتلين الشيشان.

المصدر : رويترز