التحريات كشفت أن الهجوم ربما تكون دوافعه شخصية (الفرنسية-أرشيف)
قالت الشرطة الإندونيسية إنها ألقت القبض على شخصين تشتبه بتورطهما في تفجير قنبلة أودت بحياة أربعة أشخاص في مقهى بمدينة بالوبو الساحلية جنوب جزيرة سولاويسي مساء السبت الماضي.

وقال مسؤول رفيع بالشرطة في بالوبو إنه جرى تصنيف الحادث في بداية الأمر على أنه عمل إرهابي، غير أنه تم التوصل في وقت لاحق إلى أنه ليس له علاقة بتفجيرات سابقة نسبت للجماعة الإسلامية، مشيرا إلى أنه ربما تكون دوافعه شخصية.

غير أنه أضاف أن الهجوم وإن صنف على أساس أنه شخصي، فإنه امتد ليصيب أبرياء وبالتالي فلن يخرج عن كونه شكلا من أشكال الإرهاب.

وشهدت منطقة بالوبو خلال السنوات الأخيرة سلسلة من المواجهات الدامية بين السكان على خلفية نزاعات حول الأراضي.

كما قتل 35 شخصا في نزاع محلي بين المسلمين والمسيحيين عام 2003 في منطقة بوسو وسط سولاويسي على مسافة حوالي 200 كلم شمال بالوبو. وأدى هذا النزاع إلى سقوط ألف قتيل في عام واحد بين عامي 2000 و2001.

وشهدت إندونيسيا سلسلة من الهجمات الدامية نسب معظمها إلى الجماعة الإسلامية -التنظيم المحلي المتهم بصلات مع تنظيم القاعدة- التي تنسب إليها تفجيرات بالي التي أسفرت عن سقوط 202 قتيل معظمهم من السياح الأجانب.

المصدر : وكالات