باكستان تكثف إجراءاتها الأمنية على الحدود الأفغانية
آخر تحديث: 2004/1/12 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/11/21 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2004/1/12 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/11/21 هـ

باكستان تكثف إجراءاتها الأمنية على الحدود الأفغانية

ظفر الله خان جمالي (يسار) مع حامد كرزاي (الفرنسية)
تعهدت باكستان اليوم الاثنين بتكثيف الإجراءات الأمنية على امتداد الحدود مع أفغانستان، في إطار المعركة المشتركة التي يخوضها البلدان ضد ما يسمى الإرهاب.

جاء هذا التعهد على لسان رئيس الوزراء الباكستاني ظفر الله خان جمالي الذي يقوم بزيارة لأفغانستان تستمر يوما واحدا.

وقال جمالي للصحفيين إن باكستان نشرت مؤخرا نحو 65 ألف جندي على امتداد المنطقة القبلية المتمتعة بحكم شبه ذاتي لمنع المتسللين، وستزيد من جهود وقف التحركات غير المشروعة بين الحدود.

وعرض رئيس الوزراء الباكستاني التبرع بمائة حافلة و200 شاحنة لأفغانستان ووعد بمد خط للسكك الحديدية وإصلاح طريق بري في ولايتين حدوديتين أفغانيتين.

وتتهم أفغانستان جارتها باكستان بغض الطرف عن عناصر من بينها فلول حركة طالبان والقاعدة الذين يعبرون حدودها لشن هجمات في أفغانستان. غير أن إسلام آباد تقول إنها تبذل كل ما في وسعها لمواجهة هذا التهديد.

ورغم التأكيدات الباكستانية فإن كابل ما زالت تساورها شكوك تجاه إسلام آباد التي كانت واحدة من بين ثلاث دول تعترف بنظام طالبان على مستوى العالم. وتصاعدت التوترات في العام الماضي عندما اشتبكت القوات الباكستانية والأفغانية عند الحدود التي لم ترسم بشكل جيد والتي يدور نزاع حولها في الكثير من الأماكن.

وزار جمالي خلال رحلته لأفغانستان السفارة الباكستانية التي اقتحمها أفغان غاضبون أربع مرات خلال العشر سنوات الماضية كان أحدثها في يوليو/ تموز الماضي عندما تصاعدت التوترات بسبب الاشتباكات الحدودية. كما أجرى جمالي محادثات مع الرئيس الأفغاني حامد كرزاي.

وكبادرة لحسن النوايا في نفس وقت زيارة جمالي، ذكر التلفزيون الباكستاني أن الحكومة أفرجت عن 149 سجينا أفغانيا اليوم كانوا محتجزين لانتهاك قوانين الهجرة.

المصدر : الجزيرة + رويترز