ميخايلو ميخايلوفيتش
وجه القضاء السويدي اليوم رسميا تهمة القتل العمد إلى ميخايلو ميخايلوفيتش المتهم باغتيال وزيرة الخارجية السويدية آنا ليند في سبتمبر/ أيلول الماضي. وتبدأ محاكمة المتهم الأربعاء المقبل وتستمر حتى 19 يناير/ كانون الثاني الجاري.

وجاء اعتراف ميخايلوفيتش (25 عاما) الأسبوع الماضي بقتل ليند بعد أربعة أشهر من إصراره على نفي التهمة منذ القبض عليه يوم 24 سبتمبر/ أيلول الماضي. وأكد محامي المتهم أن الجريمة لم تكن بدافع سياسي، وأن هجوم موكله على ليند لم يكن مخططا له بشكل مسبق.

وكانت مصادر الشرطة السويدية ذكرت أن التحقيقات مع ميخايلوفيتش كشفت أنه اتخذ قرار طعن الوزيرة الراحلة بسكين في غضون ربع ساعة من مشاهدته لها وهي تدخل متجرا بوسط ستوكهولم يوم 10 سبتمبر/ أيلول 2003.

وجدد ميخايلوفيتش تفسيراته الغريبة للحادث حيث قال إنه نفذ الجريمة لصوت تردد بداخله يعتقد أنه للمسيح عليه السلام. ويواجه المتهم في حال إدانته بالقتل حكما بالسجن ما بين عشر سنوات والمؤبد أو الإيداع في مصحة للأمراض العقلية حيث لا تطبق عقوبة الإعدام في دول الاتحاد الأوروبي.

يشار إلى أن ميخايلوفيتش ولد في السويد لمهاجرين صربيين ولم يكمل تعليمه الثانوي.

وكانت ليند من أبرز المرشحين لتولي رئاسة الحكومة التالية في السويد. وأحدث اغتيالها صدمة في السويد وأعاد إلى الأذهان حادث اغتيال رئيس الوزراء الراحل أولوف بالمه عام 1986 بينما كان يسير بأحد شوارع العاصمة بدون حرس شخصي.

المصدر : وكالات