مجلس الدستور الإيراني يرفض ترشيحات إصلاحيين للانتخابات
آخر تحديث: 2004/1/11 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/11/20 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2004/1/11 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/11/20 هـ

مجلس الدستور الإيراني يرفض ترشيحات إصلاحيين للانتخابات


قال مراسل الجزيرة في طهران إن عددا كبيرا من النواب الإصلاحيين انسحبوا من جلسة البرلمان الإيراني اليوم احتجاجا على قرار مجلس صيانة الدستور منع عدد كبير من النواب الحاليين من الترشح للانتخابات التشريعية المقبلة.

وأوضح النائب الإصلاحي رضا يوسفيان أن 80 من النواب الحاليين منعوا من إعادة ترشيح أنفسهم، ومن بينهم محمد رضا خاتمي شقيق الرئيس محمد خاتمي ونائب رئيس البرلمان الحالي.

وجاء الانسحاب بعد احتجاجات غاضبة في البرلمان أذاعتها الإذاعة الإيرانية على الهواء مباشرة طلب فيها أحد أعضاء البرلمان من زملائه القيام بمسيرة لمدة ساعة احتجاجا على قرار استبعاد مرشحين.

وناشد رئيس البرلمان مهدي كروبي الأعضاء التزام الهدوء، إلا أنه أعرب عن أسفه لكثرة عدد المستبعدين. وأفاد المراسل أن الرئيس خاتمي وكروبي يجتمعان حاليا مع مجلس صيانة الدستور لإيجاد حل لهذه المشكلة.

محمد رضا خاتمي

وأوضحت وكالة الأنباء الإيرانية أن المجلس لم يوافق على ترشيح 877 من أصل 1700 إصلاحي للانتخابات التشريعية التي ستجري يوم 20 فبراير/ شباط المقبل. ومن الشخصيات الإصلاحية التي رفض المجلس ترشيحها بهزاد نبوي وفاطمة حقيقتجو.

ويشغل محمد رضا خاتمي وبهزاد نبوي منصبي نائبي رئيس مجلس الشورى. وفي مقابل ذلك قبل المجلس ترشيح رئيس البرلمان مهدي كروبي القريب من الرئيس الإيراني.

ومن المفترض أن يصوت نحو 44 مليون ناخب إيراني تتجاوز أعمارهم الـ15 عاما لتجديد مجلس الشورى الذي يتألف من 290 مقعدا ويهيمن عليه حاليا الإصلاحيون.

المصدر : الجزيرة + الفرنسية