أوتي أثناء لقائه بالشرع اليوم (الفرنسية)
أعلن الموفد الأوروبي إلى الشرق الأوسط مارك أوتي في ختام لقائه مع وزير الخارجية السوري فاروق الشرع في دمشق اليوم أن الاتحاد الأوروبي مستعد للمساعدة في استئناف المفاوضات بين سوريا وإسرائيل.

وقال أوتي للصحفيين "نحن على استعداد للمساعدة بأي وسيلة كانت لمعاودة المفاوضات". واعتبر أن بإمكان الاتحاد عرض مساعيه الحميدة بالنسبة للمبادرة التي أطلقها الرئيس السوري بشار الأسد لاستئناف الحوار مع إسرائيل دون شروط مسبقة.

وأوضح أنه سينقل للحكومة الإسرائيلية عند زيارته المزمعة إلى تل أبيب غدا ما سمعه في سوريا ودول عربية أخرى حول هذه القضية، مضيفا أن الاتحاد الأوروبي لا ينوي إجراء مفاوضات بدلا من الآخرين.

وكان أوتي قال في مقابلة مع صحيفة نيويورك تايمز مطلع الشهر الماضي إن التفاوض هو الوسيلة الوحيدة لتحقيق السلام، وأكد أن الاتحاد لا ينوي في الوقت الراهن إطلاق مبادرات جديدة "باستثناء نقل الرسائل الجيدة". يشار إلى أن المفاوضات بين سوريا وإسرائيل مجمدة منذ يناير/ كانون الثاني 2000.

المصدر : الفرنسية