ريتشارد بيرل
عقد ريتشارد بيرل عضو المجلس الأعلى لسياسات البنتاغون وديفد فرم الكاتب السابق لخطابات الرئيس الأميركي جورج بوش الأب ندوة في معهد أميركان إنتربرايز أوضحا فيها ملامح السياسة الأميركية القادمة لتحقيق النصر على ما سمياه الإرهاب.

وطالب بيرل الإدارة الأميركية باتخاذ خطوات حازمة في التعامل مع السعودية التي اتهمها بتمويل الإرهابيين، وقال إن الحكومة الأميركية فشلت في تقدير الخطر الكبير الذي كان يمثله الدعم السعودي لمن سماهم الإرهابيين رغم أنها كانت تعلم بملايين الدولارات السعودية المرسلة للمعاهد الدينية في الولايات المتحدة وغيرها.

ودعا إلى التعاون مع المعتدلين في إيران من أجل التخلص من نظام الحكم فيها، ووصف نظام الحكم في مصر بالدكتاتوري، كما شكك بنوايا ليبيا للتخلص من أسلحة الدمار الشامل.


من جانبه اعتبر فرم أن الإسلاميين الأصوليين يشكلون معقل الإرهاب في العالم، وطالب بملاحقتهم في أي مكان يتواجدون فيه للتخلص منهم نهائيا.


ولم يتردد الرجلان -اللذان كانا قد نجحا بإقناع الإدارة الأميركية بالتخلص من نظام الرئيس العراقي المخلوع صدام حسين- في توجيه الإنذار للحكومات المناوئة لواشنطن بمواجهة المصير نفسه إذا لم تتعظ بما جرى لصدام.


يشار إلى أن بيرل وفرم هما من تيار الصقور البارز في المحافظين الجدد الذي لا يتوانى عن إعلان نواياه في نشر الهيمنة الأميركية في جميع أنحاء العالم.

المصدر : الجزيرة