واشنطن: لادليل على أسلحة دمار عراقية بسوريا
آخر تحديث: 2004/1/10 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/11/19 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2004/1/10 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/11/19 هـ

واشنطن: لادليل على أسلحة دمار عراقية بسوريا

نيوف: الأسلحة هربت عبر الحدود بواسطة سيارات إسعاف
أعلن البيت الأبيض أنه لا يملك أي دليل قاطع يؤكد أن أسلحة دمار شامل عراقية قد تكون أخرجت سرا من العراق وخبئت بسوريا قبل أشهر من الحرب على بغداد التي شنت في مارس/ آذار 2003.

وقالت المستشارة الرئاسية لشؤون الأمن القومي كوندوليزا رايس "أريد أن أكون واضحة جدا.. في هذه المرحلة ليس لدينا أي مؤشر حاسم وأكيد بأن ذلك قد حصل لكننا ندقق في كل الخيوط".

ورفضت تجاهل الفرضية التي طرحها أحد المعارضين السوريين لإحدى القنوات التلفزيونية البريطانية، قائلة إن بلادها لا تستبعد أي شيء ما لم تدقق فيه بإمعان. وأضافت رايس أن لدى الولايات المتحدة كثيرا من المواضيع التي تريد مناقشتها مع سوريا وخصوصا الحدود مع العراق وما حصل فيها سابقا.

وكان المعارض السوري نزار نيوف ذكر لشبكة التلفزيون البريطانية/ القناة الخامسة ليلة أمس أن أسلحة دمار شامل عراقية عبرت الحدود السورية العراقية مخبأة في سيارات إسعاف ثم وضعت بمخازن في ثلاثة أماكن مختلفة بسوريا.

وقال نيوف الذي يقيم في باريس إنه استقى هذه المعلومات من مصدر رفيع المستوى داخل أجهزة الاستخبارات السورية, لكنه لم يكشف عن هويته.

ورفض الرئيس السوري بشار الأسد الثلاثاء الماضي الدعوات التي توجهها واشنطن ولندن لتتخلى دمشق عن أسلحة الدمار الشامل، واشترط تخلي إسرائيل عن ترسانتها النووية غير المعلنة.

المصدر : الجزيرة + وكالات