القضاء الأميركي يتهم طالبا سعوديا بدعم الإرهاب
آخر تحديث: 2004/1/10 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/11/19 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2004/1/10 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/11/19 هـ

القضاء الأميركي يتهم طالبا سعوديا بدعم الإرهاب

وزير العدل الأميركي جون آشكروفت (رويترز)

اتهمت محكمة أميركية طالبا سعوديا يدعى سامي عمر الحسين بدعم الإرهاب للاشتباه في قيامه بتوزيع أموال على مجموعات إرهابية وسعيه لتجنيد ناشطين.

وسيمثل الطالب السعودي -الذي اعتقل في فبراير/ شباط الماضي في ولاية إيداهو حين كانت صلاحية تأشيرته قد انتهت- يوم الاثنين أمام محكمة جزئية أميركية في بويسي وقد يحكم عليه بالسجن 15 عاما في أحد السجون الاتحادية إذا ما تمت إدانته.

وكان الحسين (34 عاما) يحضر لشهادة الدكتوراه في أمن الحاسوب في جامعة إيداهو بعد أن درس في عدة جامعات في الولايات المتحدة لأكثر من تسع سنوات.

وجاء في الاتهام الذي وجه للحسين من طرف هيئة محلفين كبرى وتستمع إلى الدفوع من الادعاء أنه أنشأ مواقع على شبكة الإنترنت لمنظمات إسلامية تتبنى العنف ضد الولايات المتحدة وحاول جمع أموال وتجنيد أعضاء جدد للجهاد في إسرائيل والشيشان وأماكن أخرى.

وتضيف عريضة الاتهام أن الحسين احتفظ بحسابات مصرفية استخدمها في جمع 300 ألف دولار على الأقل للرابطة الإسلامية في أميركا الشمالية. وتزعم الحكومة أن هذه المنظمة تجمع وترسل أموالا لدعم أنشطة لها علاقة بالإرهاب منذ فبراير/ شباط 2000.

ويقول محامو الدفاع إنه لا يوجد دليل على أن الحسين ارتكب أي عمل أكثر من تقديم أموال لجمعيات خيرية مشروعة ويقوم ببعض الأعمال الرئيسية لصيانة مواقع على شبكة الإنترنت خاصة بمنظمات إسلامية.

وأدلى أصدقاء ومؤيدون وزملاء ومسؤولون في الجامعة بشهاداتهم مؤكدين أن الحسين رجل مسالم ندد بهجمات 11 سبتمبر/ أيلول 2001 وقاد حملة للتبرع بالدم للضحايا وقالوا إن لديه رغبة قوية لتبرئة اسمه والانتهاء من دراساته.

وقد وافقت زوجة الحسين وأطفاله على مغادرة الولايات المتحدة بحلول منتصف مارس/ آذار المنصرم بعد أن بدأ مكتب الهجرة والجمارك إجراءات الترحيل ضدهم.

المصدر : وكالات