عاملا إغاثة أميركيان يشاركان في عمليات الإغاثة (الفرنسية)
علقت الولايات المتحدة رسميا وبشكل جزئي أمس الأربعاء عقوباتها المالية المفروضة على إيران لتسهيل إرسال مساعدات إنسانية أميركية إلى طهران إثر الزلزال الذي ضرب مدينة بم الجمعة الماضية.

ونشرت وزارتا الخارجية والخزانة الأميركيتان مرسوما صالحا لمدة ثلاثة أشهر مع أثر رجعي اعتبارا من 27 ديسمبر/ كانون الأول الماضي يجيز للأميركيين تقديم هبات بالدولار بهدف تقديم مساعدات إنسانية لإيران.

وجاء في المرسوم "اعتبارا من 27 ديسمبر/ كانون الأول 2003, يسمح للرعايا الأميركيين ولمدة تسعين يوما تقديم هبات لمنظمات إنسانية بهدف تقديم دعم مباشر للجهود الإنسانية وإعادة الإعمار في إيران إثر الزلزال الذي ضرب بم".

وكان فريق يضم 20 أميركيا قد وصل إلى المدينة المنكوبة للمشاركة في عمليات إغاثة للمتضررين من الزلزال.

وقد رحبت طهران بالمساعدة التي قدمتها الولايات المتحدة للمتضررين من الزلزال، لكنها شددت على أن تلك المساعدة لن تغير من العلاقة المتوترة بين البلدين.

وأعلنت السلطات الإيرانية عن انتشال قرابة 30 ألف جثة من تحت الأنقاض حتى الآن، لكن هناك توقعات بارتفاع عدد الضحايا. وقد لا يعرف عدد القتلى النهائي على وجه التحديد حيث قتلت أسر بأكملها ولا يوجد من أفرادها من قد يبلغ عن فقدانها.

المصدر : الجزيرة + وكالات