جونيشيرو كويزومي يعبر بهو النصب التذكاري (الفرنسية)
قام رئيس الوزراء الياباني جونيشيرو كويزومي بزيارة مفاجئة إلى نصب تذكاري يخلد قتلى حروب اليابان منذ عام 1853 الذين يصل عددهم إلى 2.5 مليون شخص.

ودأب كويزومي على زيارة نصب ياسوكوني في طوكيو كل عام منذ أن تولى منصبه في أبريل/ نيسان 2001 . ويخلد النصب ذكرى قتلى الحرب اليابانيين منذ عام 1853 وبينهم عدد من المدانين بجرائم حرب.

وسببت تلك الزيارات استياء في أنحاء متفرقة من آسيا لأن النصب يخلد ذكرى 14 من عتاة مجرمي الحرب بينهم هيديكي توجو رئيس وزراء اليابان إبان الحرب.

وتفادى كويزومي زيارة النصب في الخامس عشر من أغسطس/ آب الذي يوافق الذكرى السنوية لاستسلام اليابان في الحرب العالمية الثانية، وهو تاريخ يثير شجون الدول الآسيوية التي عانت من العدوان الياباني في تلك الحرب، لكن زياراته للنصب أثارت حنق الصين ودول آسيوية أخرى.

ويعد كويزومي ثالث رئيس وزراء يقوم بمثل هذه الزيارة منذ عام 1978. وتشكل هذه الخطوة استفزازا للصين ودول أخرى عانت من العدوان الياباني عليها.

وقال رئيس الوزراء الياباني إنه ينبغي أن لا تعلق أي دولة على احترام دولة أخرى لتاريخها.

من جانبه قال المتحدث باسم الخارجية الصينية إنه من الصعب فهم سبب تخطيط كويزومي لهذه الزيارة.

المصدر : وكالات