بيونغ يانغ تؤكد سعيها لحل الأزمة النووية سلميا
آخر تحديث: 2004/1/1 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/11/10 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2004/1/1 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/11/10 هـ

بيونغ يانغ تؤكد سعيها لحل الأزمة النووية سلميا

المحادثات السابقة لم تحقق أي نتائج (رويترز- أرشيف)
أعلنت كوريا الشمالية مطلع العام الجديد أنها تريد حل الأزمة النووية سلميا من خلال الحوار لكنها هددت بموقف "حازم جدا" في حال استمرار سياسة الولايات المتحدة المناهضة لها.

وفي رسالة نشرتها وسائل الإعلام الرسمية بمناسبة العام الجديد، شددت بيونغ يانغ على تماسك موقفها المبدئي من أجل حل سلمي تفاوضي للمسألة النووية.

وتأتي هذه الرسالة بعد إعلان مسؤول صيني موافقة بيونغ يانغ على حضور جولة جديدة من محادثات سداسية الأطراف لحل الأزمة، ولم يحدد موعد للاجتماع بعد.

وحث المقال الذي نشر بالصحف الرسمية الكورية على مواصلة تعزيز القوة العسكرية للبلاد مؤكدا أنها سترد بأقصى قوة في حال فرض الحرب عليها، وأنها ستواجه النهج المتشدد للولايات المتحدة الذي "ينكر كرامتنا ويهدد نظامنا".

وكانت الأزمة بشأن طموحات بيونغ يانغ النووية تفجرت في أكتوبر/ تشرين الأول 2002 بعد إعلان واشنطن خرق كوريا الشمالية لاتفاقيات دولية بعد اعترافها بأن لها برنامجا سريا للأسلحة النووية.

ولم تسفر الجولة الأولى من المحادثات السداسية في أغسطس/ آب 2003 بمشاركة الكوريتين والولايات المتحدة واليابان وروسيا والصين التي استضافت الاجتماع عن نتيجة. وفشلت في التوصل إلى اتفاق حول تفكيك منشآت بيونغ يانغ النووية.

يذكر أن كوريا الشمالية أعربت عن استعدادها للمشاركة بجولة ثانية من المحادثات المتعددة الأطراف اعتبارا من يناير/ كانون الثاني الحالي لحل أزمة استمرت لأكثر من سنة. وترغب بكين في أن تعقد الجولة الثانية من المحادثات قبل رأس السنة الصينية يوم 22 من الشهر الجاري.

المصدر : وكالات