يأتي الانفجار رغم محاولات للتهدئة على أكثر من صعيد (الفرنسية - أرشيف)
قال متحدث باسم القوات الهندية إن من يشتبه في أنه أحد المقاتلين الكشميريين قتل اليوم الخميس عندما انفجرت قنبلة كان يحملها على دراجة في مدينة ريناواري بإقليم سرينغار كما أصيب أربعة مدنيين بجروح، ولم تعلن أي جهة حتى الآن صلتها بالحادث.

وأضاف أن الرجل الذي كان يحمل القنبلة تحول إلى أشلاء، وأعرب عن اعتقاده أنه كان يعتزم وضع القنبلة في مكان آخر بالمدينة في هذا الإقليم المتنازع عليه بين الهند وباكستان.

ويأتي هذا الحادث قبل اجتماع حاشد ينظمه حزب الشعب الديمقراطي الحاكم بالولاية لتصعيد الضغوط لإعادة فتح طريق يربط سرينغار بمدينة مظفر آباد عاصمة الجزء الخاضع لسيطرة باكستان في كشمير.

وتحسنت الروابط بين الجارتين النوويتين في جنوب آسيا وتسري هدنة بين جيشيهما على خط المواجهة في كشمير، بينما يستعد رئيس الوزراء الهندي أتال بيهاري فاجبايي للقيام بزيارة نادرة إلى العاصمة الباكستانية إسلام آباد لحضور قمة لدول جنوب آسيا الأسبوع القادم.

لكن المقاتلين الكشميريين قالوا إنهم لن يتقيدوا بوقف إطلاق النار وتوعدوا بمواصلة الهجمات على القوات الهندية.

المصدر : وكالات