إسرائيل تطرد نائبا سويديا لاحتجاجه على الجدار العازل
آخر تحديث: 2004/1/1 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/11/10 هـ
اغلاق
خبر عاجل :البعثة القطرية: من المستهجن اتهام قطر من البحرين التي تتوالى عليها الانتقادات الدولية
آخر تحديث: 2004/1/1 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/11/10 هـ

إسرائيل تطرد نائبا سويديا لاحتجاجه على الجدار العازل

فلسطيني يحمل مريضا قرب جدار الفصل العنصري (الفرنسية)
قال مصدر أمني للاحتلال إن السلطات الإسرائيلية ستطرد نائبا سويديا وتطلب منه الرحيل إلى بلاده بعدما اعتقلته أمس في الضفة الغربية أثناء تظاهرة احتجاج على جدار الفصل العنصري الذي تبنيه إسرائيل في المنطقة.

واعتقل جنود إسرائيليون النائب غوستاف فريدولين مع عشرة متظاهرين آخرين في قرية بدرس شرق رام الله بالضفة الغربية. وقد سلمت وزارة الداخلية النائب أمرا بمغادرة إسرائيل. وتحتجز سلطات الاحتلال فريدولين منذ الأربعاء في مركز للشرطة بمستوطنة أرييل.

وقال متحدث باسم حركة التضامن الدولية المهتمة بحماية الفلسطينيين والتي شاركت في تظاهرة يوم أمس إنه ما يزال بإمكان النائب طعن قرار المحكمة العليا الذي ينص على طرده هذا اليوم.

أما السبب وراء طرد النائب السويدي -حسب الرواية الإسرائيلية- فكان وجوده "في منطقة عسكرية مغلقة" حظر الجيش الاحتلال الدخول إليها. وسلمت سلطات إسرائيل أوامر طرد أخرى إلى ثلاثة من دعاة السلام الدوليين وهم سويدي وأميركيان اعتقلوا الأربعاء في بدرس أيضا ولكنهم طعنوا بقرار المحكمة العليا.

وتجددت اليوم صدامات بين جنود إسرائيليين وشبان فلسطينيين كانوا يحاولون الاعتراض على بناء الجدار العازل في قطاع بدرس. وألقى عناصر من حرس الحدود الإسرائيليين القنابل المسيلة للدموع وأطلقوا الرصاص المطاطي باتجاه الشبان الذين كانوا يرشقونهم والجرافات بالحجارة.

وأصيب الجمعة الماضية داعية سلام إسرائيلي بجروح خطيرة في ساقه أثناء تظاهرة مشابهة. وأيد رئيس هيئة الأركان الإسرائيلي الجنرال موشي يعالون بعد هذا الحادث فرضية أن الجنود لم يكونوا يعرفون أنهم يواجهون دعاة سلام إسرائيليين.

وتريد تل أبيب مد جدار الفصل بمحاذاة الخط الأخضر لتفادي ما تدعيه عمليات تسلل المهاجمين الفلسطينيين إلى أراضيها. أما الفلسطينيون فيرون أن الجدار يساعد إسرائيل على ضم جزء من أراضي الدولة الفلسطينية المستقبلية التي يعتزمون إقامتها.

المصدر : الجزيرة + وكالات