شارون يبحث مع فاجبايي تعزيز التعاون العسكري
آخر تحديث: 2003/9/9 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/7/14 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2003/9/9 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/7/14 هـ

شارون يبحث مع فاجبايي تعزيز التعاون العسكري

محادثات شارون وفاجبايي تناولت تعزيز التعاون العسكري والأمني (الفرنسية)

أجرى رئيس الوزراء الإسرائيلي أرييل شارون محادثات مع كبار المسؤولين في الهند ركزت على تعزيز التعاون العسكري والتجاري بين البلدين.

وكان شارون قد أعلن خلال حفل الاستقبال الذي أقامه نظيره الهندي أتال بيهاري فاجبايي في نيودلهي أن إسرائيل مهتمة جدا بإقامة علاقات قوية مع الهند التي وصفها بأنها من أهم دول العالم.

وقال شارون إن إسرائيل تسعى للاستفادة من علاقاتها مع الهند لتحسين موقفها على الساحة الدولية إلى جانب المكاسب الاقتصادية من تعزيز التعاون بين البلدين.

واتفق شارون وفاجبايي على أن الزيارة التي تستغرق أربعة أيام تتيح فرصة إعطاء شكل جديد لعلاقة قديمة. وأوضح شارون أن بلاده مهتمة بتطوير العلاقات مع نيودلهي لتتجاوز نطاق التعاون العسكري والأمني. كما أكد أهمية استمرار ودعم العلاقات الإستراتيجية القوية بين البلدين.

ومن المتوقع أن تسفر الزيارة عن صفقات دفاعية تشمل بيع نظام رادار إسرائيلي للإنذار المبكر المحمول جوا تتجاوز قيمته مليار دولار. وستساعد رادارات فالكون الثلاثة التي ترغب الهند في شرائها على وضع باكستان تحت رقابة نيودلهي.

لكن مسؤولين يرافقون شارون قالوا إنهم لا يتوقعون توقيع مثل هذه الصفقة خلال الزيارة الحالية لكنهم قالوا إنهم يأملون في إضفاء اللمسات الأخيرة عليها في غضون أسبوعين.

وتريد الهند أيضا أن تحصل من إسرائيل على نظام أرو الصاروخي المضاد للصواريخ الذاتية الدفع والذي تبلغ تكلفته 2.5 مليار دولار لكن الولايات المتحدة لم تقر هذه الصفقة بعد.

وقد تظاهر مئات المعارضين في بومباي للإعراب عن رفضهم لزيارة شارون للمدينة يوم الخميس المقبل واعتقلت الشرطة عشرات من هؤلاء المحتجين.

كما خرجت مسيرات احتجاج سلمية في سرينغار العاصمة الصيفية للجزء الذي تسيطر عليه الهند من كشمير احتجاجا على زيارة شارون.

وكانت باكستان قد أبدت من جانبها قلقها من زيارة شارون وقالت إن تزايد التعاون الدفاعي بين الهند وإسرائيل قد يزعزع الاستقرار في المنطقة. وقال متحدث باسم وزارة الخارجية الباكستانية إن أي محور هندي إسرائيلي أميركي موجه للمسلمين سيكون تطورا سلبيا.

المصدر : وكالات