احتفالات في أفغانستان بالذكرى الثانية لمقتل شاه مسعود
آخر تحديث: 2003/9/9 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/7/14 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2003/9/9 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/7/14 هـ

احتفالات في أفغانستان بالذكرى الثانية لمقتل شاه مسعود

جنود أفغان يحملون صورة لأحمد شاه مسعود احتفاء بالذكرى الثانية لرحيله (الفرنسية)
احتفل أكثر من 20 ألف أفغاني في كابل اليوم الثلاثاء بالذكرى الثانية لمقتل القائد العسكري أحمد شاه مسعود على أيدي أعضاء من تنظيم القاعدة قبل يومين من هجمات 11 سبتمبر/ أيلول 2001.

ويأتي الاحتفال بهذه الذكرى على خلفية الضغوط المتزايدة التي يتعرض لها خلفاء مسعود للتخلي عن السيطرة على وزارة الدفاع وجهاز الأمن في البلاد وتقاسم السلطة فيهما مع فصائل أفغانية أخرى.

وكان مسعود الزعيم العسكري والسياسي لتحالف الشمال -وهو تحالف لفصائل مختلفة- خاض صراعا مريرا وطويلا مع حركة طالبان التي كانت تؤوي تنظيم القاعدة.

ومنذ إطاحة تحالف الشمال بطالبان بمساعدة أميركية عام 2001 أصبحت هناك هالة من القدسية تحيط بمسعود كما أن صوره تنتشر في كل أنحاء العاصمة ويزيد عددها على صور الرئيس حامد كرزاي.

وخلال حفل بالملعب الوطني بالعاصمة الأفغانية تحدث كرزاي أمام صورة ضخمة للزعيم الراحل حيث وصفه بالشهيد الذي ضحى بنفسه لمحاربة الإرهاب والاتحاد السوفياتي. وكان مسعود عضوا بارزا في جماعات المجاهدين الذين حاربوا الاتحاد السوفياتي في الثمانينات قبل اندلاع القتال بين الفصائل الأفغانية بعد طرد القوات الروسية.

وقال نائب الرئيس ووزير الدفاع محمد قاسم فهيم متحدثا باعتباره خليفة مسعود إن كل الأفغان يتعين عليهم التعاون من أجل إعادة إعمار البلاد.

وخلال المراسم التي نظمت اليوم حلقت طائرة مروحية عسكرية وأسقطت الزهور وصور مسعود على مكان الاحتفالات. وساعد عشرات من الجنود من قوات حفظ السلام التي يقودها حلف شمال الأطلسي الشرطة والجنود الأفغان على توفير الأمن في الملعب الوطني.

وقد توفي مسعود في التاسع من سبتمبر/ أيلول 2001 على أيدي عربيين يعتقد أنهما من تنظيم القاعدة حيث تنكرا في هيئة صحفيين وفجرا عبوات ناسفة كانت داخل الكاميرا التي كانت بحوزتهما.

المصدر : رويترز