طهران ترفض تقديم تعهدات بتوقيع بروتوكول التفتيش
آخر تحديث: 2003/9/8 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/7/13 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2003/9/8 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/7/13 هـ

طهران ترفض تقديم تعهدات بتوقيع بروتوكول التفتيش

خالصي يؤكد رفض إيران تقديم تعهدات بتوقيع البروتوكول الإضافي (رويترز)

قال مندوب إيران لدى الوكالة الدولية للطاقة الذرية علي أكبر خالصي إن بلاده لن تقدم تعهدا بالتوقيع على البرتوكول الإضافي لمعاهدة حظر الانتشار النووي، لكنها قد توقع عليه قريبا.

وينص هذا البرتوكول على إفساح المجال لمفتشي الوكالة للقيام بزيارات مفاجئة للمنشآت النووية الإيرانية.

كما شددت الحكومة الإيرانية على حسن نواياها في التعاون مع الوكالة الدولية وطلبت منها أن تأخذ مخاوف طهران في الاعتبار.

وجدد الناطق باسم الحكومة عبد الله رمضان زاده التأكيد أن البرنامج النووي الإيراني هو لأغراض مدنية محضة، وطلب من مجلس أمناء الوكالة عدم تسييس نقاشاته التي بدأها اليوم في فيينا.

وأوضح في مؤتمر صحفي بطهران أن بلاده أبدت التعاون الضروري في الشهرين الماضيين مع وكالة الطاقة وعرضت مواقفها بوضوح وسمحت للمفتشين الدوليين بزيارة المواقع التي أرادوا زيارتها.

مطالب الوكالة
وقد طالب مدير الوكالة الدولية للطاقة الذرية محمد البرادعي إيران بإبداء ما أسماه شفافية تامة في تعاملها مع الوكالة بخصوص برنامجها النووي. ودعا البرادعي طهران قبيل افتتاح أعمال مجلس الأمناء للإجابة عن كل التساؤلات المطروحة بخصوص برنامجها المتعلق بتخصيب اليورانيوم وكشف كل أنشطتها المتعلقة بهذا المجال.

البرادعي طالب طهران بالشفافية في التعامل مع الوكالة (رويترز)
وأفاد تقرير للوكالة الشهر الماضي أنه تم العثور على بقايا من اليورانيوم المخصب الذي يمكن استخدامه في تصنيع السلاح في منشأة إيرانية. وأرجعت طهران هذه الآثار إلى مكونات ملوثة اشترتها من الخارج.

ومن المتوقع أن تضغط واشنطن في المناقشات المغلقة لمجلس الأمناء الذي يضم 35 عضوا لاتخاذ موقف متشدد تجاه إيران بشأن برنامجها النووي وقبول التفتيش المفاجئ لمنشآتها النووية.

واستبعدت مصادر دبلوماسية غربية أن يقرر مجلس الأمناء إحالة الملف الإيراني إلى مجلس الأمن الدولي حيث لا تتمتع واشنطن بتأييد كاف داخل مجلس أمناء الوكالة لتقرير أن طهران لا تلتزم بتعهداتها بموجب معاهدة حظر الانتشار النووي.

وأكدت هذه المصادر رغم ذلك أن الولايات المتحدة تحظى بتأييد لاستصدار قرار من وكالة الطاقة الذرية يطالب طهران بالتعاون "بصورة جوهرية وعلى وجه السرعة" مع الوكالة فيما يختص ببرنامجها النووي.

ويطالب مشروع القرار -الذي أعيد طرحه بلهجة مخففة لضمان تمريره- إيران بأن تجيب على جميع الأسئلة المعلقة بشأن برنامجها الخاص بتخصيب اليورانيوم وأن توقع على بروتوكول إضافي يتيح إجراء عمليات تفتيش مفاجئة وأكثر تدقيقا لمنشآتها النووية.

وتتهم الولايات المتحدة إيران بتطوير أسلحة نووية في الخفاء. وتنفي طهران الاتهام وتقول إنها على استعداد لبدء محادثات بشأن توقيع البروتوكول الإضافي، ولكنها تقول إنها تريد إيضاحات تخص السيادة الإيرانية فيما يتعلق بعمليات التفتيش المفاجئ.

المصدر : الجزيرة + وكالات