تدريبات للقوات الأفغانية الناشئة (أرشيف-الفرنسية)
تعرضت القوات الحكومية الأفغانية لهجوم من قوات حركة طالبان قرب الحدود الباكستانية قبل ساعات من الموعد المقرر لوصول وزير الدفاع الأميركي دونالد رمسفيلد إلى افغانستان.

وقال رئيس الشرطة الإقليمية دولت خان اليوم الأحد إن تبادلا لإطلاق النار جرى مع قوات طالبان بعد قيامها مساء أمس بإطلاق قذائف صاروخية على المقر الإداري بمنطقة زيلوك بإقليم بكتيكا جنوب شرق البلاد.

ولم يتمكن مسؤول الشرطة الإقليمية من تحديد الخسائر البشرية لدى قوات طالبان ولم يشر إلى حجم الخسائر في صفوف قواته ولكنه قال إن قواته تمكنت من صد الهجوم.

وتتزامن زيارة رمسفيلد لإجراء محادثات مع الرئيس الأفغاني حامد كرزاي والالتقاء بالقوات الأميركية هناك بعد أيام من شن القوات الأفغانية مدعومة من القوات والطيران الأميركي هجمات على مقاتلي طالبان في إقليم زابل.

وأسفرت هذه الهجمات خلال الأسبوعين الماضيين عن مقتل أكثر من 80 من طالبان حسب الرواية الأميركية.

ويشن مقاتلو طالبان وقوات الزعيم الأفغاني قلب الدين حكمتيار المتحالفة معها منذ أسابيع هجمات شبه يومية متتالية على القوات الحكومية والقوات الأميركية والمتحالفة معها، إضافة إلى موظفي الإغاثة الدوليين في مؤشر على استعادة طالبان لبعض قوتها بعد إسقاط نظامها عام 2001.

المصدر : رويترز