بلير مطلوب ثانية أمام لجنة التحقيق في وفاة خبير الأسلحة البريطاني (الفرنسية)
طالبت عائلة خبير الأسلحة البريطاني ديفد كيلي بمثول رئيس الوزراء البريطاني توني بلير مرة ثانية أمام القاضي براين هاتن المكلف التحقيق القضائي بشأن ملابسات وفاة الخبير.

وحسب صحيفة إندبندنت البريطانية فإن طلب عائلة كيلي يحظى بفرص كبيرة لتلقي رد إيجابي، إذ تريد العائلة من القاضي هاتن أن يستجوب مجددا بلير بشأن دوره في كشف اسم ديفد كيلي للصحافة.

وتقول إندبندنت إن عائلة كيلي استاءت من إعلان بلير أثناء جلسة الاستماع إليه يوم الـ28 من الشهر الماضي أن كيلي أبلغ بأن اسمه سيكشف عنه بعدما أقر بأنه التقى صحفيا من هيئة الإذاعة البريطانية (BBC) للبحث في الملف العراقي.

وكانت جانيس كيلي أرملة العالم البريطاني قد أعلنت الأسبوع الماضي أمام القاضي هاتن أن زوجها حصل على تأكيد بأن اسمه لن يكشف عنه، وقالت في شهادتها أمام لجنة التحقيق إن زوجها شعر أن وزارة الدفاع البريطانية "خانته" عندما سمحت بالكشف عن أنه كان المصدر الذي استندت إليه هيئة الـBBC.

وعثر على جثة كيلي في غابة قريبة من منزله بعد أسبوع من إعلان وزارة الدفاع أنه ربما يكون المصدر الذي استندت إليه الـBBC في تقريرها حيث اتهمت الحكومة البريطانية بتضخيم المعلومات الخاصة بقدرة العراق على نشر أسلحة كيماوية وبيولوجية.

وكان توني بلير قد نفى أن يكون أقدم على أي تلاعب بملف الحكومة بشأن الأسلحة العراقية الذي نشر في سبتمبر/ أيلول 2002 وأثار جدلا محتدما في بريطانيا, مؤكدا أنه لو حدث أي تلاعب لكان استحق بنظره استقالته.

وقد علق القاضي هاتن يوم الخميس جلسات الاستماع حتى 15 سبتمبر/ أيلول وبعدها سيبدأ مرحلة جديدة من التحقيق بعقد جلسات استماع جديدة.

المصدر : الفرنسية