أحد البريطانيين المفرج عنهم يدلي باعترافاته عبر التلفزيون السعودي (أرشيف)
قال خمسة بريطانيين أمضوا سنتين ونصف في سجون السعودية بعدما أدينوا في سلسلة تفجيرات وحصلوا على عفو ملكي في أغسطس/ آب الماضي مع كندي وبلجيكي إنهم تعرضوا لعمليات تعذيب منظم.

وفي تصريحات لصحيفة ديلي ميل البريطانية في عددها الصادر اليوم السبت، قال البريطانيون الخمسة إنهم تعرضوا للضرب والتعذيب والحرمان من النوم من أجل انتزاع اعترافات منهم.

وقال أحدهم إنه اعترف بالتفجيرات بعد أن هدده مسؤولون في السجن باعتقال زوجته واغتصابها.

ونفت السفارة السعودية في لندن أن يكون هؤلاء البريطانيون قد تعرضوا للتعذيب قائلة إنهم كانوا في غرف مكيفة الهواء وكان يسمح لهم بانتظام باستقبال زوار ومحامين ومزاولة التمرينات الرياضية والحصول على أي أطعمة يطلبونها.

ووجه الاتهام إلى البريطانيين بتنفيذ عدة تفجيرات في السعودية من بينها هجوم وقع في 17 من نوفمبر/ تشرين الثاني 2000 قتل فيه مواطن بريطاني وحكم على اثنين منهم بالإعدام وعلى الباقين بعقوبات حبسية طويلة المدة.

وقالت أسر المتهمين إن متشددين إسلاميين محليين هم المسؤولون عن هذه التفجيرات.

المصدر : رويترز