أكثر من عشر دول مدعوة إلى التوقيع على معاهدة حظر التجارب النووية
دعا المؤتمر الثالث حول تطبيق معاهدة الحظر التام للتجارب النووية اليوم الجمعة في فيينا 12 دولة للتوقيع والمصادقة "فورا" على المعاهدة لكي تدخل حيز التنفيذ.

وشدد الإعلان النهائي الذي أقرته 71 دولة شاركت في المؤتمر على ضرورة
التوقيع والمصادقة فورا على المعاهدة من طرف دول تعتبر مصادقتها ضرورية لدخول المعاهدة حيز التنفيذ لكنها لم تقم بذلك حتى الآن.

وقد أعربت الدول المصادقة والموقعة على المعاهدة عن قلقها من أن المعاهدة لم تدخل حيز التنفيذ رغم مرور سبع سنوات على طرحها للتوقيع.

ودعا الإعلان النهائي كل الدول إلى "الإبقاء على تجميد التفجيرات الاختبارية للأسلحة النووية أو أي تفجيرات نووية أخرى".

ولكي تدخل المعاهدة حيز التنفيذ يجب أن تصادق 44 دولة تمتلك القدرة النووية على معاهدة الحظر التام للتجارب النووية لأغراض عسكرية.

ولم تصادق عليها حتى الآن سوى 32 دولة من أصل 44 من بينها ثلاث فقط من القوى النووية الخمس هي فرنسا وبريطانيا وروسيا، بينما وقعت حتى الآن 168 دولة المعاهدة وصادقت عليها 104 دول.

وقد وقعت الولايات المتحدة المعاهدة لكنها ترفض المصادقة عليها محتجة بأنها تنص على إجراء عمليات تفتيش لمواقع عسكرية، فيما قالت الصين خلال المؤتمر إنها "ستضاعف الجهود" للتوصل "سريعا" إلى مصادقة البرلمان.

وقد وقعت إيران وإسرائيل وكولومبيا ومصر وإندونيسيا وجمهورية الكونغو الديموقراطية وفيتنام المعاهدة لكنها لم تصادق عليها. أما الصين وباكستان وكوريا الشمالية فلم توقعها ولم تصادق عليها.

المصدر : الفرنسية