إحدى التظاهرات ضد العولمة في أوروبا (أرشيف)
قام متظاهرون مناهضون للعولمة اليوم الجمعة بسد طريقين رئيسيين يؤديان إلى بلدة مطلة على بحيرة بشمال إيطاليا من المقرر أن تستضيف اجتماعا غير رسمي لوزراء خارجية الاتحاد الأوروبي.

وقد أغلقت جماعتان تضمان حوالي 250 ناشطا مداخل الطريقين بأجزاء من أجهزة الكمبيوتر مما عرقل السير في الطرق الضيقة والملتوية.

وقد راقبت قوات الشرطة الطريقين المغلقين عن بعد ولم تقم بأي محاولة لتفريق المتجمهرين.

ومن المقرر أن يمضى وزراء خارجية الاتحاد الأوروبي أربعة وعشرين ساعة في المنتجع الإيطالي الشمالي حيث ستتضمن المباحثات قضايا العراق والشرق الأوسط ومشروع دستور أوروبي جديد.

ويقول الناشطون إن 20 ألف متظاهر سينظمون مسيرات في مختلف أنحاء ريفا ديل غاردا غدا السبت للاحتجاج على سياسات الاتحاد الأوروبي في مجالي التجارة والشؤون الخارجية.

وعادة ما تتجنب الجماعات المناهضة للعولمة تجمعات الاتحاد الأوروبي غير الرسمية لكنها تريد انتهاز فرصة الاجتماع الإيطالي الذي يأتي قبل أيام من بدء مباحثات منظمة التجارة العالمية في كانكون بالمكسيك.

المصدر : وكالات