أعضاء البرلمان الأوروبي (رويترز-أرشيف)
شجب النواب الأوروبيون خلال اجتماعهم أمس الخميس "قانونا تمييزيا وعنصريا" تبناه الكنيست الإسرائيلي في نهاية يوليو/ تموز الماضي يمنع الفلسطينيين من الحصول على الجنسية الإسرائيلية عبر الزواج.

وأثار تبني هذا البند باقتراح من مجموعة اليسار الوحدوي الأوروبي احتجاج عدد من النواب.

وطلب البرلمان الأوروبي في تقريره عن حقوق الإنسان في العالم لعام 2002، من الاتحاد الأوروبي العمل مع الأمم المتحدة على تشكيل لجنة للتحقيق في "جرائم الحرب والجرائم ضد الإنسانية التي ارتكبها النظام العراقي" المخلوع بهدف إنشاء محكمة مكلفة محاكمة المسؤولين عن تلك الجرائم.

كما طالب النواب الأوروبيون بتطبيق "بند احترام حقوق الإنسان" المدرج في اتفاقات التعاون والشراكة بين الاتحاد الأوروبي ودول أخرى, وشجبوا انتهاك حرية المعتقد في لاوس وكوبا والصين وقمع سكان الجبال المسيحيين في فيتنام.

من جهة أخرى سجل النواب تدهورا في أوضاع حقوق الإنسان في مناطق عدة من العالم بسبب "مكافحة الإرهاب", موجهين الاتهام خصوصا إلى الولايات المتحدة التي ترفض الاعتراف بالحقوق الدولية المعترف بها للأشخاص الموقوفين في إطار "الحرب على الإرهاب".

المصدر : الفرنسية