أعلنت السفارة البريطانية في نيروبي أن شركة طيران (بريتش إيرويز) استأنفت رحلاتها إلى مدينة مومباسا السياحية في كينيا، بعد شهرين من رفع الحظر الرسمي للرحلات بين لندن ونيروبي.

وجاء في بيان للسفارة "على إثر قرار الوزراء البريطانيين أبلغت وزارة النقل الخطوط الجوية البريطانية أن المنع المفروض على توجه الطائرات البريطانية إلى مومباسا قد رفع ابتداء من الرابع من سبتمبر/أيلول".

وأضاف البيان أن "القرار اتخذ على إثر عمليات التقويم الأخيرة للتدابير الأمنية الجديدة في مطار موا الدولي في مومباسا, التي أكدت أن الأمن في هذا المطار بلغ مستوى مرضيا".

جاء ذلك بعد أن قالت المفوضية البريطانية السامية إن بريطانيا رفعت اليوم الخميس حظرا عن الرحلات الجوية البريطانية المتجهة إلى مومباسا اعتبارا من اليوم.

وكررت المفوضية رأي بريطانيا بشأن وجود تهديد كبير لوقوع هجمات إرهابية في كينيا التي تعرضت خلال الأعوام الخمسة الماضية لتفجيرات متعلقة بالشرق الأوسط.

ومن جهته قال وزير الخارجية الكيني كالونزو موسيوكا إن القرار البريطاني سيكون له تأثير كبير على تحسين السياحة في كينيا، وسيعطي دفعة للتجارة بين بلاده وبريطانيا.

وكان تفجير في فندق بارادايس في مومباسا الذي يملكه إسرائيلي قد وقع في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي وأودى بحياة 16 شخصا من بينهم المفجرون الثلاثة. ووقع الهجوم بعد دقائق من محاولة فاشلة لإسقاط طائرة إسرائيلية لدى مغادرتها مطار مومباسا. وأعلن تنظيم القاعدة مسؤوليته عن الهجومين.

وقامت الشرطة الكينية بالعديد من الاعتقالات في مومباسا ونيروبي لتشديد الإجراءات الأمنية في أعقاب تفجير نوفمبر/ تشرين الثاني.

يشار إلى أن بريطانيا رفعت في الثالث من يوليو/تموز الماضي المنع المفروض على الشركات البريطانية بتسيير رحلات إلى العاصمة الكينية نيروبي. وكانت فرضت هذا المنع في 15 مايو/ أيار بعدما حذرت تقارير أجهزة الاستخبارات من احتمال وقوع هجمات في هذه الدولة الواقعة في شرق أفريقيا.

المصدر : وكالات