تولى رئيس الوزراء الجديد في جزيرة موريشيوس بول بيرنغر، وهو أول رئيس حكومة لا ينتمي إلى طائفة الهندوس التي تشكل الأغلبية في هذا البلد, مهامه اليوم الثلاثاء رسميا في بورت لويس.

وأدى بول بيرنغر اليمين أمام رئيس الجمهورية كارل أوفمان ليحل محل سار إنيرود جوغنيوث الذي استقال قبل ساعات كما كان مقررا.

ويأتي هذا التداول على رئاسة الوزراء بناء على اتفاق انتخابي أبرم قبل الانتخابات العامة في الحادي عشر من سبتمبر/ أيلول عام 2000 بين أبرز حزبين سياسيين في موريشيوس هما الحركة المناضلة الموريسية برئاسة بول بيرنغر والحركة الاشتراكية المناضلة برئاسة سير إنيرود جوغنيوث.

وينص الاتفاق على أن سير إنيرود جوغنيوث سيتولى مهام رئيس الوزراء ثلاث سنوات على أن يتخلى عن السلطة بعد ذلك لبول بيرنغر لفترة سنتين قبل تنظيم الانتخابات العامة المقبلة المقررة سنة 2005. وينص دستور موريشيوس على أن رئيس الوزراء يتمتع بكافة السلطات التنفيذية.

ويعتبر بيرنغر أول مسؤول لا ينتمي إلى طائفة الهندوس يتولى مهام رئيس الوزراء منذ استقلال الجزيرة عن بريطانيا في مارس/ آذار 1968. وتمثل طائفة الهندوس نحو نصف السكان الذين يقدر عددهم بحوالي 1.2 مليون نسمة.

المصدر : وكالات