أعلنت الشرطة الباكستانية أن قنبلة انفجرت اليوم في أحد المعاهد الإسلامية بمدينة كراتشي، ما تسبب في إصابة اثنين من علماء الدين.

وقال مسؤول في الشرطة إن الانفجار حدث في معهد الجمعية العثمانية السنية في الضاحية الشمالية من كراتشي.

ولم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن الانفجار الذي جاء بعد مقتل سبعة غالبيتهم من الحركة القومية المتحدة وهي حزب موال للحكومة.

وتشهد باكستان أعمال عنف طائفي وسياسي حيث قتل المئات في صدامات بين السنة والشيعة خلال السنوات الأخيرة وحدث أغلبها في كراتشي. وتتهم الأوساط الباكستانية وبعض المراقبين المخابرات الهندية بافتعال هذه الحوادث من أجل تهديد السلم الاجتماعي الداخلي ونشوء صراع طائفي.

مذبحة عائلية
من جهة أخرى قالت الشرطة في منطقة بيشاور اليوم إن ثمانية أفراد من عائلة واحدة من بينهم نساء وأطفال قتلوا على يد مجموعة من عائلة أخرى متنافسة
.

وأوضحت الشرطة أن العائلة التي نفذ أفرادها الاعتداء تتهم الأخرى باختطاف فتاة منذ عامين مما أجج الصراع بين العائلتين.

المصدر : رويترز