انطلاق أول انتخابات تعددية برواندا منذ الاستقلال
آخر تحديث: 2003/9/29 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/8/4 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2003/9/29 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/8/4 هـ

انطلاق أول انتخابات تعددية برواندا منذ الاستقلال

الرئيس الرواندي يدلي بصوته في الانتخابات الرئاسية الأخيرة (الفرنسية)
انطلقت في رواندا اليوم الاثنين انتخابات تشريعية تستمر حتى الخميس المقبل ويرجح أن يفوز فيها التحالف الذي شكلته الجبهة الوطنية الرواندية بقيادة رئيس البلاد بول كاغامي.

ويعتبر هذا الاقتراع أول انتخابات تشريعية تعددية منذ استقلال رواندا عن بلجيكا عام 1962. لكن تشكيلات المعارضة ومرشحيها تعرضوا لإجراءات عديدة من بينها منعهم من ممارسة نشاطات سياسية أو اعتبارهم غير مؤهلين للمشاركة.

وتنافس ثلاثة أحزاب و17 مرشحا مستقلا بهذا الاقتراع التحالف الذي شكلته الجبهة الوطنية الرواندية حركة التمرد السابقة التي قادها كاغامي ووصلت إلى السلطة عام 1994.

ولا يتمتع المرشحون المستقلون بشهرة واسعة بين الروانديين خصوصا بعد استبعاد سيليستان كاباندا الرئيس السابق للحركة الديمقراطية الجمهورية، أكبر تشكيلات يسيطر عليها الهوتو المعتدلون والتي منعت خلال العام الجاري بسبب "نزعتها إلى التقسيم الإثني".

وسيضم البرلمان الرواندي المقبل مجلسين أحدهما مجلس للنواب ويضم ثمانين عضوا (53 ينتخبون في اقتراع عام و24 امرأة يمثلن جمعيات نسائية وممثلان عن الشباب وممثل عن المعوقين)، والآخر مجلس للشيوخ من 26 عضوا.

ويعين رئيس الدولة –الذي تم انتخابه بـ 95.05% من أصوات الناخبين يوم 25 أغسطس/ آب الماضي- ثمانية من أعضاء مجلس الشيوخ بينما يختار منتدى الأحزاب أربعة ممثلين وينتخب مستشارون محليون 12 عضوا وشخصين يمثلان الهيئة التعليمية.

ويتوقع أن تصدر النتائج الأولى للانتخابات التي تجري بالاقتراع العام المباشر ابتداء من صباح يوم الأربعاء المقبل. وقال مراقبون تابعون للاتحاد الأوروبي إن الحملة الانتخابية التي انتهت مساء الأحد اتسمت باعتقالات وإلغاء تجمعات انتخابية لمرشحين ينافسون حزب الرئيس كاغامي.

المصدر : الفرنسية