شرودر أمام برلمان بلاده (الفرنسية)
نفى الحزب الديمقراطي الاشتراكي الحاكم في ألمانيا اليوم الاثنين أن يكون بصدد التفكير في تشكيل ائتلاف كبير مع المحافظين رافضا انتقاداتهم بأن حكومة يسار الوسط قد لا تكمل ولايتها حتى عام 2006.

وقد فند الأمين العام للحزب أولف شولتز تقريرا في صحيفة بيلد الشعبية بقوله إن المستشار غيرهارد شرودر عرض على المحافظين تشكيل ائتلاف واسع إذا ما فشل حزبه في تأييده بتصويت مهم على إصلاح قطاع الصحة.

وقد أكد شولتز للتلفزيون الألماني عزم الحكومة على الاستمرار حتى 2006 وعلى القيام بواجبها على أكمل وجه حتى الانتخابات المقبلة، واصفا احتمالات التحالف مع المحافظين بالاختلاقات الصحفية.

وكان شرودر قد حذر يوم الجمعة الماضي من انهيار حكومة يسار الوسط ما لم يتمكن الحزب الديمقراطي الاشتراكي والخضر من تمرير قانون حاسم للإصلاحات الصحية في البرلمان دون مساعدة المعارضة.

وقال محافظون بارزون يوم السبت إنه من غير المحتمل أن يتمكن شرودر من الحفاظ على الائتلاف مع حزب الخضر لثلاث سنوات أخرى وسط استطلاعات رأي سيئة ومعارضة داخلية لخططه للإصلاح الاقتصادي.

وفي الأسبوع الماضي تغلب الاتحاد الديمقراطي المسيحي على الحزب الحاكم في انتخابات ولاية بافاريا وحصل على نسبة 61.4% من الأصوات بينما حصل الديمقراطي الاشتراكي على 18.9% في أسوأ نتيجة له منذ الحرب العالمية الثانية في هذه الولاية الغنية.

المصدر : رويترز