تشهد أوروبا حالات وفيات متزايدة في الشتاء بسبب برودة الطقس (رويترز- أرشيف)
أوضح أحد الخبراء أنه يمكن إنقاذ حياة عشرات الآلاف في أوروبا سنويا بتحسين حالة المنازل والتدفئة والرعاية الصحية.

وقال جون هيلي وهو أستاذ بجامعة كوليدج دبلن إنها قضية خطيرة إننا نتحدث عن أعداد كبيرة من الناس يتعرضون لهذه الأحوال الجوية الباردة ويموتون قبل الأوان.

وأضاف أن أحد أهم أسباب الوفيات هو الاختلاف الكبير في حالة المنازل وأن سكان البلدان الإسكندنافية مستعدون جيدا للتعامل مع أشهر الشتاء.

وهناك 85% ممن يموتون بفعل برودة الشتاء من كبار السن فوق 65 عاما ونسبة أقل من الوفيات من الرضع.

وتابع قائلا يمكن تقليل الوفيات الموسمية في جنوبي وشرقي أوروبا بتوفير وسائل حماية من البرد للمنازل وزيادة الإنفاق العام على الرعاية الصحية وتحسين الظروف الاجتماعية والاقتصادية مما يؤدي إلى توزيع أكثر عدالة للدخل.

وتشهد البرتغال زيادة في الوفيات في الشتاء تبلغ 28% وتأتي إسبانيا في المركز الثاني بمعدل 21% على الرغم من وقوعهما في جنوبي القارة.

المصدر : رويترز