إيران ترفض المساومة على حقها بالتكنولوجيا النووية
آخر تحديث: 2003/9/28 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/8/3 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2003/9/28 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/8/3 هـ

إيران ترفض المساومة على حقها بالتكنولوجيا النووية

آصفي: تعاون إيران مع المجتمع الدولي لم يقابل بموقف مشابه (الفرنسية)
أعلنت إيران مجددا أنها ليست على استعداد للتخلي عن برنامجها النووي وترفض المساومة على حقها بالتكنولوجيا النووية.

وقال المتحدث باسم الخارجية الإيرانية حميد رضا آصفي في مؤتمر صحفي في طهران بأن التخلي عن النشاطات النووية بما فيها تخصيب اليورانيوم أمر ليس واردا وأن بلاده ليست على استعداد للتوصل لتسوية إزاء ذلك، لكنه أكد مجددا أن طهران لا تسعى لاقتناء أسلحة دمار شامل وأن برنامجها النووي يتسم بالشفافية. وعبر عن أسفه لأن بلاده لم تقابَل بموقف مشابه من المجتمع الدولي، واصفا القرار الذي اتخذته الوكالة الدولية للطاقة الذرية بأنه كان قرارا سياسيا.

وتأتي هذه التصريحات بعد يوم واحد من مطالبة المدير العام للوكالة محمد البرادعي إيران بالتعاون والشفافية الكاملين من الآن وحتى انتهاء المهلة الممنوحة لها في 31 أكتوبر/ تشرين الأول وإلا فإنها ستجد نفسها في مواجهة مع مجلس الأمن الدولي.

ومن المقرر أن يصل مفتشون إلى طهران الخميس القادم للقيام بجولة جديدة من عمليات التفتيش والمحادثات مع مسؤولين إيرانيين.

وإذا استمرت الشكوك إزاء برنامج إيران النووي بحلول نوفمبر/ تشرين الثاني فيمكن أن يُرفع الأمر لمجلس الأمن لبحث فرض عقوبات محتملة.

وتصر إيران على أن برنامجها النووي يهدف إلى توليد الكهرباء من الطاقة الذرية لمواجهة المطالب المتزايدة للطاقة وتصر على أنها تتعاون مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية في هذا الخصوص.

المصدر : وكالات