أكد رئيس الوزراء التايلندي تاكسين شيناواترا اليوم أن أعضاء في الجماعة الإسلامية كانوا يخططون لمهاجمة طائرات شركة العال الإسرائيلية في بانكوك عندما قبض عليهم الشهر الماضي.

وتحدث تاكسين بعد أن أعلنت القناة الثانية في التلفاز الإسرائيلي أن الشرطة التايلندية أحبطت هجوما لتنظيم القاعدة على طائرات تابعة لشركة العال، مناقضا بذلك ما سبق أن نفاه وزير دفاعه.

وقال رئيس الحكومة الذي كان يتحدث للصحفيين إن "بعض الجماعات اعترفت بأنها كانت تخطط لضرب طائرات إسرائيلية"، ولم يقدم إيضاحات أخرى. وأشار إلى أن بلاده تطبق إجراءات أمنية صارمة خصوصا بالنسبة للطائرات الإسرائيلية.

وكان وزير الدفاع التايلندي نفى هذه المعلومات في تصريحات للتلفاز الإسرائيلي وقال إن الأمر غير صحيح، وأضاف أنها كانت أنباء لوسائل إعلام أجنبية وأكد أن المسؤولين الأميركيين قالوا له إنهم ليسوا مصدر هذه المعلومات.

وذكر الوزير نفسه أن تايلند لا تؤوي أيا من الإرهابيين منذ أن ألقت القبض في أغسطس/ آب الماضي على الإندونيسي حنبلي الذي يشتبه بأنه مسؤول القاعدة في آسيا.

من جانبه أعلن نائب رئيس الوزراء لشؤون الأمن التايلندي أن إجراءات الأمن في مطار بانكوك مرضية وستعزز قبل قمة منتدى التعاون الاقتصادي لدول آسيا والمحيط الهادي المقررة في 20 و21 أكتوبر/ تشرين الأول القادم.

يشار إلى أن عددا من الخبراء يرون أن المطار يعتبر نقطة ضعف في الجهاز الأمني في تايلند خصوصا أن المدارج ترى بوضوح من طريق سريع قريب يمكن الوصول إليه عبر ملاعب للغولف.

المصدر : وكالات