سوريا تنفي علاقتها بعسكري أميركي متهم بالتجسس
آخر تحديث: 2003/9/24 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/7/28 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2003/9/24 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/7/28 هـ

سوريا تنفي علاقتها بعسكري أميركي متهم بالتجسس

الوعاظ الدينيون المسلمون في معتقل غوانتانامو أصبحوا بعد الآن محط اتهامات بالتعاون مع المعتقلين
نفت سوريا اليوم أي علاقة لها بقضية التجسس المزعومة التي اتهمت فيها الولايات المتحدة اثنين من العسكريين الأميركيين في القاعدة الأميركية بغوانتانامو حيث يعتقل الأسرى المشتبه بانتمائهم إلى تنظيم القاعدة.

ووصف وزير الإعلام السوري أحمد الحسن المعلومات التي تحدثت عن صلة العسكري الأميركي المعتقل أحمد الحلبي بأجهزة الاستخبارات السورية بأنها عارية عن الصحة وتتناقض مع المنطق.

وتساءل الوزير في أول لقاء له مع الصحفيين منذ تعيينه "من أين لسوريا أن يكون لها جواسيس في غوانتانامو؟ وهل تعجز الاستخبارات الأميركية عن إيجاد مترجم تثق به؟".

وقالت وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون) إنها اعتقلت أحمد الحلبي المترجم في قاعدة غوانتانامو (24 عاما) في 23 يوليو/ تموز واتهمته بالتجسس "وتقديم المساعدة للعدو".

وذكرت شبكة (NBC) التلفزيونية الأميركية أن أحمد الحلبي اتهم خصوصا بتقديم معلومات بواسطة البريد الإلكتروني إلى "عدو معروف"، وأن الحاسوب الذي كان بحوزته يتضمن 180 معلومة كان يريد إرسالها إلى سوريا.

وأشارت الشبكة إلى أن هذه المعلومات تتعلق بالحرب التي تخوضها الولايات المتحدة على ما يسمى الإرهاب وبمواعيد إقلاع وهبوط الطائرات العسكرية في غوانتانامو وخرائط تخص منشآت عسكرية في القاعدة الأميركية.

ونقلت الشبكة الأميركية عن مسؤولين بوزارة الدفاع أن اعتقال الحلبي جاء في إطار تحقيق أوسع يشمل ثلاثة آخرين على الأقل.

وأعلن عن توقيف أحمد الحلبي بعد ثلاثة أيام من اعتقال رجل الدين الأميركي المسلم الكابتن جيمس لي في العاشر من سبتمبر/ أيلول بتهمة التجسس لجهات أجنبية. وقد تلقى الكابتن لي الصيني الأصل تعليمه الديني في سوريا.

المصدر : وكالات