بوش يدعو الفلسطينيين أمام العالم إلى تغيير قيادتهم
آخر تحديث: 2003/9/23 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/7/26 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2003/9/23 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/7/26 هـ

بوش يدعو الفلسطينيين أمام العالم إلى تغيير قيادتهم

بوش يخاطب الجمعية العامة للأمم المتحدة (الفرنسية)

طالب الرئيس الأميركي جورج بوش بعض الدول العربية بأن تتوقف عن تمويل ما أسماه المنظمات الإرهابية ودعمها.

وفي كلمته أمام الجلسة الافتتاحية للدورة الثامنة والخمسين للجمعية العامة للأمم المتحدة لم يحدد بوش الدول العربية التي يعنيها مشيرا إلى أن واشنطن ستعمل مع كل دولة في المنطقة تتحرك بحزم من أجل السلام. كما دعا بوش إسرائيل إلى توفير الأجواء المواتية لإقامة دولة فلسطينية تعيش في سلام.

وفي مقارنة واضحة بين الرئيس الفلسطيني ياسر عرفات ونظام الرئيس المخلوع صدام حسين دعا الرئيس الأميركي الفلسطينيين إلى الاقتداء بالعراقيين "الذين غيروا قيادتهم ويعملون على إرساء الديمقراطية في بلادهم". واعتبر بوش أن القادة الفلسطينيين خانوا الشعب الفلسطيني.

بوش يرفض التسرع في نقل السلطة للعراقيين (الفرنسية)
وفيما يتعلق بالعراق طلب الرئيس الأميركي من الأمم المتحدة المساعدة في إعمار العراق وقال إنه حان الوقت لتنحية خلافات الماضي جانبا بشأن الغزو الذي قادته الولايات المتحدة.

وأضاف بوش أنه ينبغي أن تساعد الأمم المتحدة في صياغة دستور عراقي وإجراء انتخابات ديمقراطية. وقال إن هدف واشنطن الأساسي في العراق هو أن يحكم نفسه بنفسه مشددا على وجوب عدم تسريع عملية نقل السلطة إلى العراقيين لإرضاء دول أخرى أو تأخير ذلك.

وقال بوش إن حرب العراق بررها اكتشاف مقابر جماعية وغرف للتعذيب موضحا أنه يتم حاليا استجواب علماء أسلحة عراقيين بشأن برامج التسلح للنظام السابق.

وكرر بوش تهمه للعراق بأنه كان يعمل من أجل امتلاك أسلحة للدمار الشامل، كما تعهد بتغيير الشرق الأوسط من أجل إضعاف الأيدولوجيات التي تصدر الإرهاب على حد تعبيره، مشبها نظام صدام بنظام طالبان.

وأضاف أنه سيتم تغيير الشرق الأوسط إلى الديمقراطية بعد نجاح تجربة العراق الذي اعتبره نموذجا ديمقراطيا يمكن أن تحتذيه الدول العربية.

ودعا الرئيس الأميركي أيضا في كلمته إلى استصدار قرار جديد في مجلس الأمن لمكافحة انتشار أسلحة الدمار الشامل. وقال بوش إن مثل هذا القرار سيتيح اعتبار انتشار الأسلحة "جريمة عبر إقامة ضوابط صارمة على التصدير ومراقبة المواد التي يمكن أن تستخدم في صناعتها في الدول التي توجد فيها".

كما أسهب في الحديث عن التعاون بين بلاده ودول أخرى من أجل منع امتلاكها أو نقل هذه الأسلحة من "دول مارقة" إلى ما سماه الجماعات الإرهابية. كما طالب بوش بتعاون الدول في جهود إعادة بناء العراق وأفغانستان.

شيراك انتقد تفرد واشنطن باستخدام القوة(الفرنسية)
انتقادات شيراك
وعقب ذلك مباشرة انتقد الرئيس الفرنسي جاك شيراك بشدة تحرك واشنطن بمفردها لغزو العراق دون تفويض من الأمم المتحدة معتبرا أن مثل هذا التحرك الفردي باستخدام القوة وجه ضربة إلى المنظمة الدولية. وقال شيراك إنه "لا يمكن لأي كان التحرك وحيدا باسم الجميع".

ودعا شيراك إلى ضرورة وضع جدول زمني لنقل السلطة للعراقيين ليحددوا مصيرهم بأنفسهم مؤكدا أن ذلك أمر أساسي لتحقيق الاستقرار في العراق. وأضاف أنه يجب أن تتحرك لبسط سيطرتها على الوضع هناك لمساعدة العراقيين في تقرير مصيرهم، كما أكد ضرورة تشكيل قوة متعددة الجنسيات بقيادة الأمم المتحدة لاستعادة الأمن في العراق.

واعتبر شيراك أن الحرب على الإرهاب يجب أن تكون في سياق مجلس الأمن وعبر معاهدات تضع قواعد ثابتة لمواجهة هذه الظاهرة. وأشار إلى ضرورة توحيد الجهود الدولية لمنع انتشار أسلحة الدمار الشامل. وأوضح أنه يجب تأكيد دور الأمم المتحدة في قيادة العالم نحو الديمقراطية.

أنان شدد على إصلاح الأمم المتحدة (الفرنسية)
كلمة أنان
وكان الأمين العام للأمم المتحدة كوفي أنان قد أشار في كلمته إلى أن هناك قضايا ومستجدات ينبغي التعامل معها كاستخدام القوة بصورة استباقية ضد مجموعات سماها إرهابية وتمتلك أسلحة دمار شامل، ومشاكل الفقر والبيئة وقضايا الديمقراطية التي لا يمكن حلها إلا بتقوية أجهزة الأمم المتحدة.

وانتقد أنان في هذا السياق مبدأ التدخل العسكري الوقائي الذي تتبناه الإدارة الأميركية حاليا، وأضاف أن استخدام أسلوب الضربة الاستباقية قد يؤدي لمزيد من الاستخدام غير الشرعي للقوة.

وأوضح أنه حين تذهب الدول إلى أبعد من الدفاع عن النفس وتقرر استخدام القوة للتعامل مع مخاطر على السلام والأمن الدوليين تحتاج في هذه الحالة إلى الشرعية التي توفرها الأمم المتحدة باللجوء إلى مجلس الأمن.

وأكد أنان أيضا ضرورة تفعيل دور مجلس الأمن الدولي في حل النزاعات بتوسيع عضويته مطالبا الدول الأعضاء بإيجاد آلية لتحقيق ذلك. ودعا دول العالم إلى دعم المنظمة الدولية لتتمكن من الإيفاء بالتزاماتها في بسط السلم العالمي.

وأشار إلى أنه يعتزم تشكيل لجنة لبحث إصلاح هياكل ومؤسسات الأمم المتحدة وإصدار توصيات في هذا المجال. وطالب أيضا بالعمل على مكافحة الفقر والأمراض وتضييق الفجوة بين الفقراء والأغنياء.

المصدر : الجزيرة + وكالات