قال مصدر قضائي أميركي إن صدور الحكم على أيمن فارس الكشميري المولد الأميركي الجنسية والذي أقر بإقامة علاقات مع تنظيم القاعدة، قد أرجئ إلى أجل غير مسمى.

وكان مقررا صدور هذا الحكم يوم الأول من أغسطس/ آب الماضي وتم إرجاؤه للمرة الأولى إلى 26 سبتمبر/ أيلول الحالي.

وأوضحت محكمة الإسكندرية شرق فرجينيا المكلفة النظر في القضية أنها تود منح الأطراف مزيدا من الوقت من أجل القيام بمساع جديدة.

وتم توجيه التهمة إلى فارس بعيد إقراره في الأول من مايو/ أيار الماضي بأنه قدم دعما ماديا وموارد لتنظيم القاعدة الذي يتزعمه أسامة بن لادن.

وبحسب قائمة الاتهام فإن فارس كان يدبر لهجمات كان سينفذها تنظيم القاعدة في الولايات المتحدة نهاية 2002، وأقر بأنه التقى بن لادن في معسكر للتدريب بأفغانستان نهاية العام 2000.

وفي مطلع 2001 قدم فارس معلومات للقاعدة حول استخدام الطائرات الشراعية بمحرك لمساعدتهم في الفرار بعد تنفيذ الهجوم.

وبحسب الاعترافات التي وقعها فارس فإنه قام بين أبريل/ نيسان 2002 ومارس/ آذار 2003 بعمليات بحث لاختيار جسر يمكن نسفه وقطار يمكن تفجيره وربما طائرات شحن محملة بالوقود يمكن إسقاطها فوق أماكن آهلة.

وأقر فارس بأنه أجرى اتصالات مع مسؤول عمليات كبير في القاعدة، وقال إن التنظيم يخطط لهجومين متزامنين.

ويمكن أن يواجه فارس عقوبة السجن لمدة عشرين عاما كحد أقصى وغرامة بقيمة نصف مليون دولار.

المصدر : رويترز