هون مغادرا قاعة المحكمة بعد إدلائه بشهادته عن وفاة كيلي الشهر الماضي (رويترز)
من المقرر أن يمثل وزير الدفاع البريطاني جيف هون وألستر كامبل مدير الاتصالات السابق في مكتب رئيس الوزراء توني بلير أمام اللجنة القضائية التي تحقق في وفاة خبير الأسلحة البريطاني ديفد كيلي.

وسيقدم هون للمرة الثانية بأدلة لقاضي التحقيق بريان هاتن الذي يحقق في ظروف وفاة كيلي في يوليو/ تموز الماضي، كما سيمثل كامبل أمام اللجنة اليوم بعد عشرة أيام من الإدلاء بشهادته أمامها للمرة الأولى.

وفي هذه المرة سيتعرض هون وكامبل للتحقيق ليس فقط من قبل مجلس اللجنة بل وكذلك من قبل محامي عائلة كيلي ومحامي الحكومة ومحامي الـBBC، ويتوقع أن يتعرض هون للانتقادات بسبب فشله في الاهتمام بكيلي بشكل أكبر بعدما كشفت وزارة الدفاع عن اسمه كمصدر لتقرير الـBBC.

كما ستسعى اللجنة للحصول على مزيد من التفاصيل من كامبل عن دوره في صياغة الملف المثير للجدل الذي أصدرته الحكومة في سبتمبر/ أيلول الماضي وأكدت فيه أن العراق قادر على نشر أسلحة كيماوية وبيولوجية خلال 45 دقيقة.

وكان كيلي هو المصدر الذي استندت إليه هيئة الإذاعة البريطانية (BBC) في التقرير الذي نشرته في مايو/ أيار الماضي وقالت فيه إن الحكومة البريطانية ضخمت المعلومات الواردة في ملف سبتمبر/ أيلول 2002 عن التهديد الذي تشكله الأسلحة العراقية لحشد التأييد الشعبي لمشاركتها في الحرب على العراق.

المصدر : الجزيرة + رويترز