جان بيار رافاران
رفض رئيس الوزراء الفرنسي جان بيار رافاران مجددا ارتداء الفتيات المسلمات للحجاب في المؤسسات التعليمية الفرنسية.

وقال "إن المظاهر الدينية مثل ارتداء الحجاب الإسلامي لا مكان لها في المؤسسات التربوية في فرنسا". وأوضح في حديث تلفزيوني أن المدرسة الرسمية لا يمكن أن تكون مكانا للتعبير عن الالتزام الديني.

وأضاف رافاران أنه مع ممارسة كل فرد ديانته بحرية ولكنه أعرب عن معارضته للتعبير من خلال المظهر عن الانتماء الديني.

وأشار إلى أن المدرسة ليست مكانا للدعاية السياسية والدينية. وأوضح أنه يجب أن يكون هناك اتفاق لاحترام هذه القاعدة "وإذا لم يتم التوصل إلى اتفاق فإن قانونا بهذا الأمر سيصدر".

يشار إلى أن مسألة الحجاب الإسلامي في فرنسا هي في صلب أعمال لجنة وطنية تم تشكيلها مؤخرا بهدف إيجاد تفاهم أوسع حول مبادئ العلمنة في فرنسا. وتشهد اللجنة انقساما حادا بين أعضائها حول ارتداء الحجاب بين مؤيد للمنع الكلي له في المدارس وبين مؤيد للحوار حوله.

المصدر : الفرنسية