مقتل عشرة مدنيين وجنديين بغرب بوروندي
آخر تحديث: 2003/9/22 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/7/27 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2003/9/22 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/7/27 هـ

مقتل عشرة مدنيين وجنديين بغرب بوروندي

مواطنون بورونديون تحت حماية قوات حفظ السلام الجنوب أفريقية في بوجمبورا (رويترز)
أعلنت مصادر متطابقة أن ما بين سبعة وعشرة مدنيين على الأقل بالإضافة إلى جنديين قتلوا وخطف اثنان آخران أمس غرب بوروندي، حسب حصيلة جديدة للهجوم الذي شنته حركة قوات التحرير الوطنية (متمردو الهوتو).

ووقع الهجوم في منطقة موييرا (10 كلم شرق العاصمة) بمقاطعة بوجمبورا الزراعية. وتحدث عدد كبير من الشهود عن سقوط ثمانية إلى عشرة قتلى في صفوف المدنيين وجرح خمسة آخرين وإحراق عدد من المنازل.

وقال حاكم بوجمبورا الزراعية إنياس نتياويمباريرا إن المسؤولين الموجودين في منطقة الحادث لم يبلغوا حتى الآن إلا عن سبعة قتلى مدنيين وعن بضعة جرحى، مشيرا إلى أنها حصيلة غير نهائية.

وكان وزير الداخلية البوروندي سلفادور نتيهابوسي قد أعلن السبت الماضي فرض حظر تجول على خمسة أحياء تقطنها أغلبية من قبائل الهوتو في مقاطعة العاصمة بوجمبورا بسبب المعارك الدائرة بين حركتين من متمردي الهوتو غربي بوروندي.

ويأتي الحظر على خلفية المواجهات بين متمردي قوات الدفاع عن الديمقراطية وقوات التحرير الوطنية التي بدأت يوم السادس من سبتمبر/ أيلول الجاري في مقاطعتي بوبانزا وبوجمبورا الزراعية.

ومن ناحية أخرى أعلن مجلس الأمن الدولي رسميا أنه سيعقد اجتماعا خاصا مع الرئيس البوروندي دوميتيان نداييزيي الذي كان قد طلب خطيا عقد هذا الاجتماع "لإجراء مشاورات مع مجلس الأمن حول آفاق مستقبل عملية السلام في بوروندي".

كما سيشارك الرئيس نداييزيي مع أكثر من 80 رئيس دولة وحكومة في أعمال الجمعية العامة للأمم المتحدة التي تبدأ الثلاثاء المقبل.

وقال سفير بوروندي لدى الأمم المتحدة مارك نتيتورويي في الرسالة التي نشرت السبت إن حركة الدفاع عن الديمقراطية "تصر على مطالب تشكل تهديدا لاتفاق أروشا من أجل السلام والمصالحة".

يشار إلى أن المعارك بين المتمردين والحكومة أوقعت عشرات القتلى وتسببت في إجلاء آلاف المدنيين الذين فروا من المعارك الدائرة.

المصدر : الفرنسية