بوتين يشيد بالتحالف الروسي الأميركي للحد من التسلح
آخر تحديث: 2003/9/22 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/7/27 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2003/9/22 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/7/27 هـ

بوتين يشيد بالتحالف الروسي الأميركي للحد من التسلح

جورج بوش وفلاديمير بوتين (رويترز- أرشيف)
قال الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أمس إن روسيا والولايات المتحدة ليستا شريكتين في مجال الحد من انتشار الأسلحة النووية فحسب بل هما حليفتان.

وأوضح بوتين خلال استقباله لوزير الطاقة الأميركي سبنسر أبراهام أن مشكلة الحد
من انتشار الأسلحة النووية هو أحد المجالات التي تعتبر فيها الولايات المتحدة وروسيا شريكتين إستراتيجيتين وحليفتين.

وأضاف أن أهم المشاكل التي تواجهها البشرية في القرن الواحد والعشرين هي مشكلة الحد من انتشار الأسلحة النووية مشددا على استمرار الثقة بين الشركاء.

وقال أبراهام من جهته إن الدولتين توصلتا إلى نتائج جيدة في مجال الحد من انتشار الأسلحة النووية. وتمارس واشنطن ضغوطا قوية على موسكو لتوقف تعاونها مع طهران في البرنامج النووي المدني الإيراني المدني.

تعاون مشترك
وفي السياق ذاته اعتبر بوتين أن التعاون الروسي الأميركي في مجال الطاقة لا يزال ضئيلا جدا، وأكد رغبة بلاده أن تصبح أحد أبرز مصدري الطاقة إلى الولايات المتحدة.

وقال بوتين إنه سيتم البحث في هذا الملف خلال اللقاء الذي سيعقده مع الرئيس الأميركي جورج بوش الأسبوع المقبل في كامب ديفد. وكان بوتين يتحدث أمس خلال استقباله وزيري الطاقة والتجارة الروسيين إيغور إيوسوفوف وغرمان غريف ونظيريهما الأميركيين سبنسر أبراهام ودون إيفانس. وشكل النفط الروسي العام الماضي 1.3% من حجم الواردات الأميركية من الطاقة وارتفعت النسبة هذا العام إلى أكثر من 4%.

من جانبه قال دون إيفانس إنه يمكن لروسيا أن تتوقع قريبا استثمارات أميركية ضخمة في قطاع الطاقة. وأشار إيفانس إلى أن روسيا تملك كل الإمكانات المطلوبة لكي تصبح أكبر مصدر غاز إلى الولايات المتحدة.

وكان بوش وبوتين أرسيا في مايو/ أيار 2002 أسس التعاون النفطي. وتم إطلاق حوار جديد حول الطاقة للسماح للولايات المتحدة التي تستهلك ربع النفط العالمي بأن تقلل اعتمادها على الشرق الأوسط، ولروسيا بجذب الاستثمارات الضرورية لنمو اقتصادها.

المصدر : الفرنسية