21 قتيلا في موجة عنف جديدة بكشمير
آخر تحديث: 2003/9/21 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/7/26 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2003/9/21 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/7/26 هـ

21 قتيلا في موجة عنف جديدة بكشمير

إسعاف أحد جرحى انفجار استهدف محلا تجاريا براجوري شمال غرب جامو أمس (الفرنسية)
لقي 21 شخصا مصرعهم خلال الساعات الأربع والعشرين الماضية في أعمال عنف في القسم الخاضع للهند من كشمير بينهم أربعة مدنيين قتلوا في انفجار قنبلة أمام محل لبيع الخمور بمدينة راجوري شمال غرب جامو العاصمة الشتوية للولاية.

وأفاد أطباء بمستشفى راجوري أن هناك أربعة مصابين جراء الانفجار جميعهم في حالة خطرة. واتهمت الشرطة الهندية مسلحين مسلمين بأنهم كانوا وراء الحادث.

وفي سياق متصل قال ناطق باسم الشرطة الهندية إن جنديا هنديا واثنين من المسلحين قتلوا جنوب كشمير خلال تبادل لإطلاق النار في غورساي بمنطقة بونش الواقعة على الحدود مع باكستان.

وفي العاصمة الصيفية سرينغار قال مسؤول في الشرطة إن عسكريين هنودا قتلوا بالرصاص ستة رجال في ثلاثة حوادث متفرقة. وأضاف المصدر نفسه أن مسلحين مسلمين قتلوا خمسة مدنيين في أربعة حوادث بالولاية.

من جهة أخرى قالت الشرطة الهندية إن ثلاثة مدنيين قتلوا وأصيب ثلاثة آخرون بجروح أحدهم في حال الخطر خلال تبادل للقصف المدفعي بين عسكريين هنود وباكستانيين في منطقة غوريز (شمال غرب سرينغار) على طول الحدود في كشمير.

وتتهم نيودلهي باكستان بتأجيج الاضطرابات في هذه المنطقة. وتقول إسلام آباد إنها لا تقدم سوى دعم سياسي "لتحرير كشمير".

المصدر : وكالات