نفى  مسؤول الأمن في ولاية بكتيكا الأفغانية دولت خان الأخبار التي تحدثت عن سيطرة عناصر من الحركة على بلدة بارمال في جنوب شرقي أفغانستان.

وقال خان لمراسل الجزيرة في بكتيكا إن البلدة شهدت الشهر الماضي هجمات متكررة من أفراد ينتمون لحركة طالبان قبل أسابيع ثم انسحبت هذه العناصر من البلدة، وذكر جنود شاركوا في المعارك إن المهاجمين دمروا في تلك الهجمات مبنى الإدارة المحلية في بارمال بولاية باكتيكا واستولوا على أسلحة .

وقال خان لمراسل الجزيرة في بكتيكا إن البلدة شهدت الشهر الماضي هجمات متكررة من أفراد ينتمون لحركة طالبان قبل أسابيع ثم انسحبت هذه العناصر من البلدة، وذكر جنود شاركوا في المعارك إن المهاجمين دمروا في تلك الهجمات مبنى الإدارة المحلية في بارمال بولاية باكتيكا واستولوا على أسلحة .

وقال مراسل الجزيرة إنه على ما يبدو بأن حركة طالبان تعمد للوفاء بوعودها بتنظيم حرب عصابات ضد القوات الحكومية الأفغانية والقوات الأميركية، مشيرا إلى العمليات التي نفذتها عناصر طالبان في بكتيكا وقتلت خلالها العديد من الجنود الأميركيين والقوات الأفغانية، منوها في نفس الوقت إلى أن السيطرة الكاملة على المدن الأفغانية ليس من ضمن الإستراتيجية التي تعتمدها طالبان.

وفي مدينة قندهار جنوب أفغانستان أفاد مراسل الجزيرة أن القوات الأفغانية في منطقة الحدود مع باكستان احتجزت ثلاثة جنود باكستانيين حاولوا الدخول إلى منطقة سبين بولدك الأفغانية.

وأوضح المراسل أن القوات الباكستانية عززت على الفور وجودها في المنطقة الحدودية، مما جعل أهالي منطقة سبين بولدك القريبة من قندهار يغادرون منازلهم تحسبا لاندلاع اشتباكات بين قوات البلدين.

وقال مراسل الجزيرة أنه لم تكشف المصادر الأمنية عن المنطقة التي اعتقل فيها الجنود، وفيما إذا كانت على الجانب الباكستاني أو الأفغاني، موضحا أنه لم ترشح لغاية الآن أي معلومات إضافية عن هذه الحادثة التي حاولت جميع الأطراف احتوائها بأقصى سرعة، على اعتبار أنه ليس من مصلحة أي من الأطراف زيادة التوتر السياسي حول هذه القضية.

المصدر : الجزيرة