نزوح آلاف السكان بسبب المعارك في بوجمبورا (الفرنسية-أرشيف)
أعلن وزير الداخلية البوروندي سلفادور نتيهابوسي أمس فرض حظر تجول على خمسة أحياء تقطنها أغلبية من قبائل الهوتو في مقاطعة العاصمة بوجمبورا بسبب المعارك الدائرة بين حركتين من متمردي الهوتو غربي بوروندي.

ويأتي الحظر على خلفية المواجهات بين متمردي قوات الدفاع عن الديمقراطية وقوات التحرير الوطنية التي بدأت يوم السادس من سبتمبر/ أيلول الجاري في مقاطعتي بوبانزا وبوجمبورا الزراعية.

ومن ناحية أخرى أعلن مجلس الأمن الدولي رسميا أنه سيعقد اجتماعا خاصا قبل يوم الاثنين المقبل مع الرئيس البوروندي دوميتيان نداييزيي الذي كان قد طلب خطيا عقد هذا الاجتماع "لإجراء مشاورات مع مجلس الأمن حول آفاق مستقبل عملية السلام في بوروندي".

كما سيشارك الرئيس نداييزيي مع أكثر من 80 رئيس دولة وحكومة في أعمال الجمعية العامة للأمم المتحدة التي تبدأ الثلاثاء المقبل.

وقال سفير بوروندي لدى الأمم المتحدة مارك نتيتورويي في الرسالة التي نشرت أمس إن حركة الدفاع عن الديمقراطية "تصر على مطالب تشكل تهديدا لاتفاق أروشا من أجل السلام والمصالحة".

يشار إلى أن المعارك بين المتمردين أوقعت عشرات القتلى وتسببت في إجلاء آلاف المدنيين الذين فروا من المعارك الدائرة.

المصدر : الفرنسية