أزنار وراخوي في اجتماع لاختيار مرشح الحزب (رويترز)
قرر حزب الشعب الحاكم في إسبانيا بأغلبية ساحقة اليوم ترشيح ماريانو راخوي نائب رئيس الوزراء ليكون مرشح الحزب في الانتخابات العامة المقررة في مارس/ آذار المقبل خلفا لرئيس الوزراء الحالي خوسيه ماريا أزنار.

وأوضح أزنار أن النواب صوتوا في اجتماع للحزب لصالح راخوي بأغلبية 503 أصوات وجاءت بطاقة تصويت واحدة خالية وصوت معارض واحد.

وسيحتفظ أزنار بمنصب رئيس الوزراء حتى إجراء الانتخابات، وفي المقابل سيرأس راخوي الذي حظي بثقة أزنار لمدة طويلة وتولى العديد من المناصب الوزارية حملة الحزب الانتخابية ويتولى منصب الأمين العام للحزب.

وتعهد راخوي في كلمته كمرشح للحزب بالمضي قدما في تنفيذ السياسات التي انتهجها الحزب في عهد أزنار منذ توليه السلطة عام 1996 بما فيها الموقف المتشدد من جماعة إيتا في إقليم الباسك.

وقد عقدت الأمانة العامة للحزب الذي مثل تيار يمين الوسط اقتراعا سريا بعد أن سلم أزنار السلطة في الحزب إلى راخوي أثناء كلمة مفعمة بالمشاعر، وقال أزنار في كلمته التي أثارت مشاعر الحضور "اعتبارا من اليوم، أريد أن أقول بوضوح تام إن زعيم الحزب الشعبي اسمه ماريانو راخوي".

المصدر : رويترز