استقالة وزير هندي لمحاكمته في قضية مسجد بابري
آخر تحديث: 2003/9/19 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/7/24 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2003/9/19 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/7/24 هـ

استقالة وزير هندي لمحاكمته في قضية مسجد بابري

قدم وزير تنمية الموارد البشرية الهندي مورلي مانوهار جوشي استقالته بعد أن أمرت محكمة هندية بمحاكمته بتهمة التحريض على هدم مسجد بابري التاريخي في مدينة أيوديا بولاية أوتار براديش شمالي الهند في السادس من ديسمبر/ كانون الأول عام 1992.

وقال جوشي للصحفيين إنه رفع استقالته إلى رئيس الوزراء أتال بيهاري فاجبايي الموجود حاليا خارج البلاد حتى 27 سبتمبر/ أيلول الجاري. ويعد الوزير المستقيل واحدا من سبعة أشخاص من قادة حزب بهاراتيا جاناتا الهندوسي الحاكم أدانتهم المحكمة في القضية.

وبرأت المحكمة نفسها نائب رئيس الوزراء ووزير الداخلية لال كريشنا أدفاني الذي كان موجودا في أيوديا في حينه من أي دور في تحريض آلاف الهندوس على هدم المسجد التاريخي الذي يعود تاريخ بنائه إلى القرن السادس عشر الميلادي وذلك بزعم أنه بني في موقع معبد هندوسي قديم.

وأدى تدمير المسجد إلى اندلاع أعمال عنف طائفية غير مسبوقة أسفرت عن مقتل أكثر من ألفي شخص معظمهم من المسلمين.

المصدر : وكالات